"الأناضول" عن مصادر إماراتية: أسباب رغبة أبو ظبي في تحسين العلاقات مع إيران

وكالة الأناضول تكشف أنّ أمراء من الإمارات اجتمعوا سراً بعد إسقاط إيران طائرة أميركية مسيرة في حزيران/ يونيو الماضي، وتؤكد أنّ رئيس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم دعا إلى "إعادة النظر بشكل كلّي في السياسة الخارجية للبلاد". 

آل مكتوم: "الإمارات ستخلو من المستثمرين الأجانب عند سقوط صاروخ واحد فيها من إيران"
آل مكتوم: "الإمارات ستخلو من المستثمرين الأجانب عند سقوط صاروخ واحد فيها من إيران"

نقلت وكالة الأناضول التركية اليوم الخميس عن مصادر إماراتية أسباب تغيّر السياسات الخارجية لأبوظبي ورغبتها في تحسين العلاقات مع إيران.

الوكالة كشفت أنّ "أمراء إماراتيون اجتمعوا سرّاً بعد إسقاط إيران طائرة مسيرة أميركية في حزيران/ يونيو الماضي"، مؤكدة أنّ رئيس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم دعا إلى "إعادة النظر بشكل كلّي في السياسة الخارجية للبلاد". 

كما دعا آل مكتوم إلى الامتناع عن إنفاق أموال ضخمة لصالح مناطق لا مصلحة للإمارات فيها كليبيا والسودان، بالإضافة إلى "التخلي مباشرة عن سياسة التدخل في شؤون الدول لما يترتب عليها من كلفة عالية دون مقابل". 

وكالة الأناضول تحدثت عن أنّ آل مكتوم أعرب عن أمله في أن تشن واشنطن حملة عسكرية ضد طهران وانزعاجه من دعوة الرئيس دونالد ترامب للحوار معها، وأكد أن إيران سـ"ترد على أيّ قصف أميركي باستهداف الإمارات أو السعودية بشكل مباشر أو عبر اليمنيين". 

وبحسب الوكالة فإنّ آل مكتوم أبلغ الحاضرين في الاجتماع، بأنّ "الإمارات ستخلو من المستثمرين الأجانب عند سقوط صاروخ واحد فيها من إيران"، كما أشارت إلى أنّ ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد "تمعّن بانتقادات آل مكتوم وأمر بإجراء بعض التغييرات في السياسة الخارجية للإمارات". 

يذكر أنّ قائد قوات حرس الحدود الإيراني قاسم رضائي وقّع اليوم مع قائد خفر السواحل الإماراتية محمد الأحبابي مذكرة تفاهم لتعزيز أمن الحدود بين البلدين.