روسيا تعلن رسمياً انتهاء معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى مع أميركا

وزارة الخارجية الروسية تعلن رسميًا انتهاء معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى منذ الحرب الباردة بمبادرة من الولايات المتحدة بوصفها الطرف الآخر في المعاهدة.

روسيا تعلن رسمياً انتهاء معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى مع أميركا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية رسميًا انتهاء معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى منذ الحرب الباردة بمبادرة من الولايات المتحدة بوصفها الطرف الآخر في المعاهدة، واصفةً الانسحاب بـ "خطأ كبير".

الخارجية الروسية قالت في بيان إن المبادرة انتهت بعد أن بدأت واشنطن انسحابها منها في وقت سابق من هذا العام.

 

وكانت المعاهدة تنص على أن تقوم موسكو وواشنطن بالحدِّ من انتشار صواريخهما المتوسطة والقصيرة المدى.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن انسحاب بلاده رسميًا من معاهدة الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى المبرمة مع موسكو، مضيفاً أن "الولايات المتحدة لن تبقى طرفاً في معاهدة تنتهكها روسيا عمدًا".

واستندت واشنطن في قرار انسحابها من المعاهدة إلى انتهاكات مزعومة من روسيا، وردت موسكو بالمثل، حيث أن لديها شكاوى حول مدى التزام الولايات المتحدة بالمعاهدة.

من جهته، لفت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق إلى أن روسيا لا ينبغي لها، ولن تنساق إلى سباق تسلح باهظ الثمن، موضحاً أن جميع مقترحات روسيا لنزع السلاح "ما زالت مطروحة والأبواب مفتوحة"، لكنه طالب بعدم الشروع في أي مفاوضات في هذه المسألة مستقبلاً، ما لم تتراجع واشنطن عن تعنّتها.