الطاهر للميادين: الروس أكّدوا رفضهم صفقة القرن وضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف اليوم في موسكو يلتقي وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة ماهر الطاهر، ويقول إن "الإدارة الأميركية باتت طرفاً وتسعى لتصفية القضية الفلسطينية، والموقف الأميركي حول القدس والاستيطان واللاجئين في غاية الخطورة".

التقى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف اليوم الثلاثاء في موسكو وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة ماهر الطاهر.

وتم في اللقاء الذي استمر 3 ساعات ونصف الساعة مناقشة تطوّرات الوضع الفلسطيني، حيث أكد الجانب الروسي رفضه صفقة القرن وشدد الطرفان على أهمية إنهاء الانقسام الفلسطيني الفلسطيني.

الطاهر قال للميادين "بحثنا في موسكو المخاطر التي تواجه القضية الفلسطينية جراء صفقة القرن، والمسؤولون الروس أكّدوا رفضهم صفقة القرن وضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني"، وأشار إلى أن "موسكو ترفض أيّة محاولات لضرب مقررات الشرعية الدولية بشان القضية الفلسطينية". 

وأضاف أن "الإدارة الأميركية باتت طرفاً وتسعى لتصفية القضية الفلسطينية، والموقف الأميركي حول القدس والاستيطان واللاجئين في غاية الخطورة".

وحذّر الطاهر من أن "هناك مخاطر كبيرة تمس القضية الفلسطينية ويجب إعادة تفعيل منظمة التحرير لمواجهة مشاريع الاحتلال".