"فورين بوليسي": ضغوط لمنع ترامب من الذهاب إلى الحرب ضد إيران

مشرِّعون أميركيون يسعون لمضاعفة الضغوط لمنع دونالد ترامب من الذهاب إلى الحرب ضد إيران، بحسب ما كشفته مجلة "فورين بوليسي" الأميركية.

"فورين بوليسي": سعي لمضاعفة الضغوط لمنع ترامب من الذهاب إلى الحرب ضد إيران

كشفت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية عن سعي مشرِّعين أميركيين لمضاعفة الضغوط لمنع دونالد ترامب من الذهاب إلى الحربِ ضد إيران.

وفي رسالة داخلية حصلت عليها المجلة يطالب 28 نائباً من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بتشريع يحظر استخدام الأموال للقيام بعمل عسكري ضد إيران من دون إذن من الكونغرس تشريعات مماثلة، بحسب المجلة فشلت في السابق ولكن النواب يأملون ان يتمكنوا من تمرير هذا الامر ضمن مشروع قانون الدفاع في نهاية الخريف.

ونقلت عن الرسالة الموجهة من المشرعين إلى رؤساء وأعضاء لجان القوات المسلحة في مجلسي الشيوخ والنواب ما حرفيته أنه "مع ارتفاع التوترات الإقليمية يبقى الخطر شديداً في دخول الولايات المتحدة في حرب مع إيران من دون تفويض"

ويقول أحد مساعدي النواب إن "النقاش في الكونغرس يطال واحدة من قضايا الدفاع الوطني الأكثر إلحاحاً وهي حالة نادرة حيث نشهد اتفاقاً حقيقياً بين الحزبين وأيضاً داعمين من أقصى اليمين وأقصى اليسار".

وفي نص الرسالة كتب المشرعون ما حرفيته:" ليس لدينا أوهام بشأن التهديدات المحتملة التي قد تفرضها إيران أو أنشطتها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط وهذه التعديلات لا تتعارض مع قدرة القوات المسلحة الأميركية على الدفاع عن نفسها.. ولكن بموجب دستورنا، إن أي حرب تتطلب تفويضاً من الكونغرس".