الداخلية التونسية توقف المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي بتهمة تبييض الأموال

وزارة الداخلية التونسية تعلن توقيف المرشح للانتخابات الرئاسية، رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، بموجب مذكرة جلب صادرة بحقه، بعد شهر ونصف شهر من توجيه التهمة إليه وإلى شقيقه بتبييض أموال، وعضو المكتب السياسي لحزب قلب تونس حاتم مليك يتهم رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بهذا التوقيف.

الداخلية التونسية توقف المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي بتهمة تبييض الأموال
الداخلية التونسية توقف المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي بتهمة تبييض الأموال

اتهم عضو المكتب السياسي لحزب قلب تونس حاتم مليك رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد "وعصابته" بتوقيف المرشح للانتخابات الرئاسية، رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، محذراً من خطورة ما يحدث خصوصاً في ظل المضايقات للقضاء.

وأضاف مليك أن توقيف القروي هو قضية سياسية بامتياز، خصوصاً وأنه الأول في نوايا التصويت في تونس، مشدداً أن حزبه يعتبر ما حصل مع القروي تعسفاً في استعمال السلطة القضائية.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية توقيف القروي، بموجب مذكرة جلب صادرة بحقه.

ويأتي هذا القرار بعد شهر ونصف شهر من توجيه التهمة إليه وإلى شقيقه بتبييض أموال.

وقال المستشار السياسي للقروي، أسامة الخليفي، إن الشرطة اعتقلته في طريق العودة إلى تونس العاصمة. كما اتهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد باستهداف القروي.

من جهته، أشار رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون إلى أن القروي سيظل مدرجاً في قائمة المترشحين ما لم يصدر حكم قضائي بحقه.

من جهة أخرى، أطلق المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية عبيد البريكي مبادرة، عبر الميادين، دعا فيها إلى اتفاق اليسار على مرشح واحد قوي. وفي مقابلة مع برنامج التونسية الرئاسية، تعهد البريكي بالانسحاب من السباق الرئاسي إذا اتفق اليسار على مرشح واحد.