موسكو: المحاولات الأميركية لتعطيل معرض دمشق الدولي ضارة لسوريا

روسيا تعتبر المحاولات الأميركية لتعطيل معرض دمشق الدولي ضارة بسوريا ومخالفة لقرارات مجلس الأمن الدولي.

تنطلق فعاليات معرض دمشق الدولي بدورته الـ 61 بمشاركة وفود من 38 دولة على الأقل

اعتبرت موسكو المحاولات الأميركية لتعطيل معرض دمشق الدولي ضارة بسوريا ومخالفة لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها إنه ابتداءً من 22 آب/أغسطس، تظهر على موقع السفارة الأميركية في سوريا، الذي لا يزال يعمل على الرغم من أن البعثة الدبلوماسية الأميركية قد توقفت في عام 2011، دعوات واحدة تلو الأخرى إلى عدم حضور معرض دمشق تحت تهديد العقوبات من قبل وزارة الخزانة الأميركية، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية تهدد مباشرة أولئك الذين يرغبون في تطوير التعاون مع سوريا في المجالين التجاري والاقتصادي أو حتى مجرد النظر في هذه الآفاق.

وتنطلق فعاليات معرض دمشق الدولي بدورته الـ 61  يوم غد الأربعاء 28 آب/أغسطس بحفل افتتاح رسمي، ويفتتح أبوابه للزوار في اليوم التالي، ويستمر حتى 6 أيلول/سبتمبر.

وتم تأكيد مشاركة وفود من 38 دولة على الأقل، وستتواجد شركات محلية وأجنبية بزيادة 500 شركة عن العام الماضي إضافة إلى حضور وفود رجال أعمال من العراق وعمان والإمارات ولبنان وإيران وغيرها.

ويقام معرض دمشق الدولي سنوياً منذ عام 1954 وحتى بداية الأزمة في عام 2011، وتم استئنافه في عام 2017.