الجيش الإيراني يجري مناورات في بحر قزوين

القوات البحرية في الجيش الايراني تبدأ تدريبات عسكرية في مياه بحر قزوين، وتزيح الستار عن الطائرة المسيرة العسكرية الجديدة "كيان".

الجيش الإيراني يجري مناورات في بحر قزوين

بدأت القوات البحرية في الجيش الايراني تدريبات عسكرية في مياه بحر قزوين.

وتهدف تدريبات " الأمن المستدام 98" إلى رفع القدرة والجاهزية الحربية في البحر بمشاركة مختلف الوحدات العسكرية التابعة للبحرية الايرانية.

وتجري التدريبات على مساحة 25 ألف و800 ميل مربع بحري.

وكان الادميرال حسين خانزادي قد أشار في تصريح له يوم أمس السبت إلى أن هذه المناورات ستقام لمدة 4 أيام، وستركز على تحقيق الأمن الجماعي والمحافظة عليه، مضيفاً أنه يجب أن يتم توفير جاهزية القوات والمعدات والأسلحة دائمًا على مستوى مهم.

كما قال "اذا لم يتم الحفاظ على جاهزيتنا القتالية في بحر قزوين فمن المحتمل أن تتوفر الفرصة لظهور الارهاب العالمي وأن يتوفر مكان لزعزعة الأمن من قبل هذا الإرهاب".

وفي السياق نفسه، أزاحت إيران الستار عن الطائرة المسيرة العسكرية الجديدة "كيان".

قائد قوات الدفاع الجوي في الجيش الايراني العميد علي رضا صباحي فرد أوضح أن المسيّرة الجديدة قادرة على تنفيذ مهمات دقيقة في أماكن بعيدة عن إيران، وهي تتميز بسرعتها العالية وقدرتها على ملاحقة الهدف والتعرف عليه والطيران المستمرّ لفترة طويلة.

كما أشار إلى أنه تم تصميمها لتنفيذ مهمات دقيقة.