الفصائل الفلسطينية تشيد بعملية حزب الله ضد الجيش الإسرائيلي

الفصائل الفلسطينية تشيد بعملية حزب الله، والناطق باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد يقول للميادين إن حزب الله تمكّن من الرد على الاحتلال رغم كل الاحتياطات الإسرائيلية، وردّه هو نقلة نوعية مهمة في قواعد الإشتباك. 

قال الناطق باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد للميادين إن "حزب الله تمكّن من الرد على الاحتلال رغم كل الاحتياطات الإسرائيلية". 

وقالت لجّان المقاومة في فلسطين في بيان "رد حزب الله نقلة نوعية مهمة في قواعد الاشتباك مع العدو، وهو رسالة واضحة على قدرة المقاومة على الرد على أي تغول صهيوني، كما يرسخ معادلة جديدة في المواجهة المفتوحة مع الاحتلال". 

حماس: المطلوب تأديب الاحتلال الإسرائيلي عبر فتح أكثر من جبهة ضده

بدوره قال الناطق باسم حماس حازم قاسم للميادين إن "المقاومة اللبنانية تمارس حقها في الدفاع عن شعبها في مواجهة العدوان". 

وأضاف "حزب الله هو المقاومة التي تراهن عليها جماهير شعبنا الفلسطيني، والمقاومة العربية في كل مكان من لبنان وسوريا والعراق تمارس حقها الطبيعي في الدفاع عن النفس، كما أن رد المقاومة يمنع الاحتلال الإسرائيلي من كسر قواعد الاشتباك، والمطلوب تأديب الاحتلال الإسرائيلي عبر فتح أكثر من جبهة ضده".

هذا وبارك الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي "سرايا القدس" العملية التي قام بها حزب الله ظهر اليوم الأحد، وقالت السراي في بيان إن "هذا الرد النوعي لمجاهدي المقاومة الإسلامية في حزب الله يؤكد أن خيار المقاومة هو الخيار الأقوى القادر على لجم العدو الصهيوني وتلقينه دروساً قاسية تسحق غطرسته وكبريائه".

بالتزامن، قالت حركة المجاهدين إن "رد حزب الله المناسب وفي وضح النهار إسقاط لقوة الردع الصهيونية، وتغيير في طبيعة الصراع مع الاحتلال"، واعتبرت أنه من "حق المقاومة اللبنانية الرد على خروقات واعتداءات جيش الاحتلال المتكررة ضد لبنان".

وأضافت في بيان لها أن "قدرة المقاومة اللبنانية على ضبط القوة النارية ترسل رسالة قوية بأن المقاومة قادرة على إصابة أهدافها بدقة، والمقاومة اليوم ترد باللغة التي يفهمها العدو الصهيوني والتي تلجم أي حماقة تهدف للتفرد بالجبهات"، كما حذّرت "من استمرار الاعتداءات الصهيونية على لبنان والأراضي العربية وعلى الاحتلال أن يتحمل تبعات ذلك".

أيضاً، أشادت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بـ "الرد البطولي للمقاومة اللبنانية".

كما ورحبت الجبهة الديمقراطية "المقاومة الإسلامية على عمليتها البطولية"، وقالت إن "الدم العربي ليس بطاقة انتخابية وعلى نتنياهو تحمل عواقب إرهابه"، مؤكدةً "وقوفها ووقوف الشعب الفلسطيني إلى جانب المقاومة وشعبها في مواجهة أي عدوان إسرائيلي محتمل".

وفي سياق متصل، باركت حركة الأحرار في فلسطين العملية التي نفذها حزب الله، وأكدت أن من حق المقاومة اللبنانية الدفاع عن نفسها وعن لبنان وسيادتها.

وقالت الحركة "هذه العملية تهدف إلى تثبيت قواعد الاشتباك مع الاحتلال وهي رسالة ردع لوقف عربدته وعدوانه المتواصل في المنطقة لاسيما على لبنان"، آملة من أن "تشكّل هذه العملية بدأ مرحلة جديدة للرد العربي الفوري والمباشر على عدوان الاحتلال". 

كما أضافت أن "المقاومة اللبنانية تترجم خطابها الى خطوات عملية وتجدد تأكيد مصداقيتها وتفرض بالنار قواعد الاشتباك".