لبنان: توقيف الإرهابي "أبو خطاب" وأفراد خليته التابعة لداعش

قيادة الجيش اللبناني تعلن توقيف إرهابي مصري ملقب بـ"أبو خطاب" عند مدخل عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، وهو يعتبر من أبرز المطلوبين الإرهابيين لقيامه بتشكيل خليّة أمنية إرهابية تعمل لصالح داعش، كما تمّ توقيف معظم أفراد الخلية.

أعلنت قيادة الجيش اللبناني - مديرية التوجيه، في بيان لها اليوم الأربعاء أن دورية من مديرية المخابرات أوقفت على أحد مداخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قي مدينة صيدا جنوب لبنان، المصري المدعو فادي إبراهيم أحمد علي الملقب بـ "أبو خطاب" لانتمائه إلى تنظيم فتح الإسلام الإرهابي.

وقال البيان إن "الموقوف (أبو خطاب) يعتبر أحد أبرز المطلوبين الإرهابيّين لقيامه بتشكيل خليّة أمنية إرهابية تعمل لصالح تنظيم داعش، وقد تمّ توقيف معظم أفرادها، وكانت هذه الخليّة قد خطّطت لاستهداف مراكز للجيش اللبناني وعسكريين وبعض الأماكن الدينية والسياحية في عدد من المناطق اللبنانية".

وأضافت أن الموقوف "شارك في معارك ضد الجيش في مدينة طرابلس شمال لبنان عام 2014 ضمن مجموعة الإرهابيَّيْن أسامة منصور وشادي المولوي، وغادر مخيم عين الحلوة في أيلول/ سبتمبر عام 2017 حيث قام ببثّ فيديو يوثّق خروجه، قبل أن يعود إلى المخيم المذكور في شباط/ فبراير 2018 معاوِداً نشاطه الإرهابي في التخطيط لتنفيذ أعمال أمنية في الداخل اللبناني".

مديرية التوجية أشارت إلى أن التحقيقات بوشرت مع الموقوف المذكور بإشراف القضاء المختص.