تونس: الرياحي يتهم الشاهد بتوظيف القضاء لاستبعاده والقروي من المشاركة في الحملة الانتخابية

المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية سليم الرياحي يتهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتوظيف القضاء لاستبعاده هو ونبيل القروي من المشاركة في الحملة الانتخابية، والأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل يعبّر عن تخوف الاتحاد من اشتداد التجاذبات في الحملة الإنتخابية الرئاسية.

المرشح الى الانتخابات الرئاسية التونسية رجل الأعمال سليم الرياحي

اتهم المرشح الى الانتخابات الرئاسية التونسية رجل الأعمال سليم الرياحي رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتوظيف القضاء لاستبعاده هو ونبيل القروي من المشاركة في الحملة الانتخابية.

وأوضح الرياحي أن النيابة العمومية طلبت حفظ التهمة الموجهة إليه في قضية غسل الأموال وإغلاق الملف "لكن القضاء ومن جراء ضغوط من الشاهد، رفض سحب بطاقة الإيداع في السجن بحقه ما حال دون امكانية عودته من الخارج ليخوض حملته الانتخابية بكل حرية".

إلى ذلك، عبّر الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري عن تخوف الاتحاد من اشتداد التجاذبات في الحملة الإنتخابية الرئاسية.

ووصف الطاهري الحملة الإنتخابية الرئاسية بالهادئة حتى الآن معبراً عن أمله في أن تتواصل على هذا النسق "ما يمكن من خوض تجربة انتخابية ثالثة ناجحة وخالية من الشوائب".

كما قال مراد دلش المكلف بالشؤون القانونية في الحملة الانتخابية للمرشحة سلمى اللومي، إن على المرشحين طرح الحلول للأزمة السياسية في تونس بدل تشخيص المشكلة، ودعا في حديث للميادين إلى تعديل نظام الحكم بصورة تمنع التعطيل الناجم عن الخلافات والتوافقات.

من جهته، قال عضو الحملة الانتخابية للمرشح حمة الهمامي، غسان بوعزي للميادين إن مشروع الهمامي يرتكز على إلغاء الاتفاقات غير المتكافئة مع الخارج وإعادة تموقع تونس ضمن منظومة العلاقات الدولية بعد إلغاء اتفاق الشراكة مع الناتو والولايات المتحدة.