باريس تؤكد مواصلة الجهود الرامية إلى حماية الاتفاق النووي

باريس تؤكد مواصلة الجهود الرامية إلى حماية الاتفاق النووي، وواشنطن تقول إن تقليص طهران التزاماتها النووية "لم يكن مفاجئا".

بدأت طهران بتنفيذ الخطوة الثالثة لتقليص التزاماتها بالاتفاق النووي
بدأت طهران بتنفيذ الخطوة الثالثة لتقليص التزاماتها بالاتفاق النووي

أعلن الناطق باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي أن طهران بدأت منذ يوم الجمعة الماضي بتنفيذ الخطوة الثالثة لتقليص التزاماتها بالاتفاق النووي.

وفي مؤتمر صحافي في طهران قال كمالوندي إن تقليص إيران التزاماتها النووية جاء رداً على انتهاكات واشنطن للاتفاق.

من جهته، أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن المقاومة تمكنت من إخضاع سياسة الضغوط الأميركية التي استهدفت الاقتصاد الإيراني.

وخلال لقائه وفداً برلمانياً شدد شمخاني على أن أعداء ايران يحاولون زعزعة قدراتها عبر إيجاد أزمات أمنية وسياسية. ورحب بمبادرة "كتلة مواجهة الحظر" حول إنشاء ناد للدول التي تتعرض للحظر، قائلاً إن هذا الإجراء يمكن اعتباره خطوة فعالة في استمرار استراتيجية المقاومة النشيطة.

وفي ردود الفعل قالت لندن إن الخطوة الإيرانية مخيبة، فيما جاء الرد الأميركي على لسان وزير الدفاع مارك اسبر الذي قال إنه "لم يفاجأْ" بالإعلان الإيراني.

أما وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي أكدت أن بلادها ستواصل الجهود الرامية إلى دفع إيران للالتزام الكامل بالاتفاق النووي.