انطلاق عمليات الاقتراع للانتخابات الرئاسية التونسية في الخارج

مكاتب الاقتراع تفتح أبوابها اليوم الجمعة أمام الناخبين التونسيين في الخارج في 302 مركز ليصوتوا من أجل اختيار رئيس جديد للبلاد من بين 26 مرشحاً.

امرأة تونسية تقف أمام صور المرشحين للانتخابات الرئاسية في العاصمة تونس / أ.ف.ب
امرأة تونسية تقف أمام صور المرشحين للانتخابات الرئاسية في العاصمة تونس / أ.ف.ب

فتحت مكاتب الاقتراع أبوابها اليوم الجمعة أمام الناخبين التونسيين في الخارج ليصوتوا من أجل اختيار رئيس جديد للبلاد من بين 26 مرشحاً.

التصويت سيستمر في الخارج حتى يوم 15 أيلول/ سبتمبر الجاري على مدى ثلاثة أيام من الساعة 8 صباحاً حتى 6 عصراً بتوقيت البلد المستضيف.

وبحسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، يبلغ عدد مراكز التصويت في الخارج 302 مركز، أمّا عدد الناخبين فهو حوالي 386 ألف ناخب مسجل.

وسيصوّت في فرنسا وحدها نحو 200 ألف ناخب تونسي.

كما ستنطلق الانتخابات في الداخل الأحد المقبل ليوم واحد، على أن تصدر النتائج الرسميّة بين 16 و17 من الشهر الجاري.

في وقت لا يزال مرشح حزب "قلب تونس" نبيل القروي في السجن بانتظار البتّ بطلب الافراج عنه، كما لا يزال المرشح سليم الرياحي خارج البلاد بسبب ملاحقته بتهم فساد وتبييض أموال. 

القروي بدأ بالأمس إضراباً عن الطعام للمطالبة بممارسة حقه في الإنتخاب، واعتبر في بيان له أنّ "العرس الانتخابي حُوِّل إلى حلبة تنكيل وظلم".