منظمة التعاون الإسلامي تجتمع استثنائياً لبحث خطط نتنياهو ضم مناطق في الضفة

منظمة التعاون الإسلامي تعقد اجتماعاً استثنائياً غداً الأحد لمناقشة إعلان "إسرائيل" عزمها ضم مناطق في الضفة.

قادة دول "منظمة التعاون الإسلامي" في صورة من الأرشيف

أعلنت وزارة الخارجية التركية اليوم السبت أن منظمة التعاون الإسلامي ستعقد اجتماعاً استثنائياً يوم غدٍ الأحد لمناقشة إعلان "إسرائيل" عزمها ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال يوم الثلاثاء الماضي إنه يعتزم ضم غور الأردن الذي يقع في الضفة الغربية واحتلته "إسرائيل" عام 1967.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن منظمة التعاون الإسلامي ستعقد اجتماعاً في جدة لمناقشة "تصريحات نتنياهو بشأن عزمه ضم غور الأردن والمستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية إلى إسرائيل".

كما دان وزراء الخارجية العرب الخطة يوم الثلاثاء ووصفوها بأنها اعتداء يقوض أي فرص للتوصل إلى تسوية سلمية مع الفلسطينيين.

وعبرّت دول في الشرق الأوسط وقوى أوروبية عن قلقها من الخطة التي قال نتنياهو إنه سينفذها إذا فاز في الانتخابات التي تُجرى هذا الأسبوع.

وحذّر بيان أوروبي مشترك يضم كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا واسبانيا وبريطانيا من ضم غور الأردن ومناطق في الضفة وقال إن ذلك يعدّ انتهاكاً  جسيماً للقانون الدولي في حال حصوله.