عقوبات أميركية جديدة تستهدف مؤسسات إيرانية بينها البنك المركزي

وزارة الخزانة الأميركية تعلن إصدار عقوبات استهدفت البنك المركزي الإيراني، والصندوق الوطني الإيراني للتنمية، وشركة "اعتماد تجاراتي - بارس".

عقوبات أميركية جديدة تستهدف مؤسسات إيرانية

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أنها أصدرت عقوبات استهدفت البنك المركزي الإيراني، والصندوق الوطني الإيراني للتنمية، وشركة "اعتماد تجاراتي - بارس".

وزعمت الوزارة في بيان أن "البنك المركزي الإيراني وفّر مليارات الدولارات للحرس الثوري وقوات القدس التابعة له ووكيله حزب الله"، بحسب تعبير البيان.

وإذّ ادّعت "أن الصندوق الوطني للتنمية يضم في مجلس إدارته الرئيس الإيراني ووزير النفط ومدير البنك المركزي ووزارة الدفاع"، أشارت الوزارة في الوقت نفسه إلى أن شركة "اعتماد تجاراتي بارس" استخدمت كواجهة لإخفاء حجم التحويلات المالية لوزارة الدفاع.

وكان الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب قد وقّع في حزيران/ يونيو الماضي قراراً تنفيذياً بفرض ​عقوبات​ جديدة على ​إيران ​تستهدف مكتب المرشد السيد علي خامنئي، موضحاً أنّها تأتي رداً على إسقاط الطائرة الأميركية المسيّرة.

واعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية أن هذه العقوبات الأميركية دليل على "إرهاب واشنطن الاقتصادي"،
ورأت في بيان لها أن العقوبات الجديدة دليل على استمرار عداء البيت الأبيض المتواصل للشعب الإيراني.

وردّاً على تلك العقوبات شهدت العاصمة الإيرانية طهران مسيرات حاشدة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 أمام مقر السفارة الأميركية السابق لمناسبة "يوم مقارعة الاستكبار العالمي".