وزير الخارجية المصري يعلق على التظاهرات الأخيرة ويتهم وسائل إعلام بالتحريض

وزير الخارجية المصري سامح شكري يستنكر ما وصفه بتحريض وسائل إعلام تركية وقطرية ضد الدولة المصرية، ويدعو وسائل الإعلام بتصوير الأحداث على أرض الواقع.

شكري: هذا التحريض ينم عن حقد دفين لكل ما أنجزته مصر خلال الـ5 سنوات الماضية
شكري: هذا التحريض ينم عن حقد دفين لكل ما أنجزته مصر خلال الـ5 سنوات الماضية

استنكر وزير الخارجية المصري سامح شكري ما وصفه بـ"تحريض وسائل إعلام تركية وقطرية ضد الدولة المصرية، ودعوتها للمشاركة في تظاهرات داعمة للفوضى".

وقال شكري خلال مداخلة هاتفية مع قناة "أم بي سي" إن "دعاوى التحريض مرفوضة وستذهب هباء"، مشيراً إلى أن هذا "التحريض لن يلقى أي استجابة داخل مصر".

ولفت إلى أن هذا التحريض "ينم عن حقد دفين لكل ما أنجزته مصر خلال الـ5 سنوات الماضية"، مضيفاً أنه تواصل مع عدد من وسائل الإعلام خلال وجوده في نيويورك، للردّ على ما روجته فضائيات بوجود تظاهرات في مصر"، مطالباً القنوات بتصوير الأحداث على أرض الواقع.

وكانت عدد من المدن المصرية قد شهدت خلال اليومين الماضيين تظاهرات طالب فيها المتظاهرون بتنحي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في حين تطورت مظاهرة في السويس مساء يوم أمس لاشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن التي استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.