لندن تحمل إيران مسؤولية هجمات أرامكو

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يقول إن بلاده تعزو مسؤولية الهجمات على أرامكو السعودية إلى طهران، ويؤكد أنها ستعمل مع مَن وصفهم بـ"الأصدقاء" الأميركيين والأوروبيين لوضع حل لتوقيف تصعيد التوترات في منطقة الخليج.

جونسون يحمل إيران مسؤولية هجمات أرامكو

حمّل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إيران مسؤولية العملية التي استهدفت معملين لشركة أرامكو في السعودية.

وبحسب وكالة "بي بي سي" البريطانية، فإن جونسون رجح في تصريح للصحفيين قبل سفره إلى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أن تكون إيران مسؤولة فعلاً عن الهجمات على منشآت النفطية في المملكة العربية السعودية، مضيفاً أن بلاده ستعمل مع مَن وصفهم بـ"الأصدقاء" الأميركيين والأوروبيين "لوضع حل لتوقيف تصعيد التوترات في منطقة الخليج".

وفي معرض إجابته عما إذا كانت بلاده تستبعد القيام بعمل عسكري ضد إيران قال جونسون إنها ستراقب عن كثب اقتراح الولايات المتحدة لبذل المزيد للمساعدة في الدفاع عن السعودية، مؤكداً أنه في حال طلب الأميركيين أو السعوديين أن يكون لبريطانيا دور، فسيتم بحث أي الطرق التي يمكن أن تكون مفيدة بها.

وأشار إلى أنه سيناقش أفعال إيران في المنطقة مع الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اجتماعات الأمم المتحدة، بالإضافة إلى "الحث على الإفراج عن عدة إيرانيين من مزدوجي الجنسية والذين قال إنهم محتجزون بشكل غير قانوني وغير عادل".

وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير كان قد أعلن أن بلاده ستعتبر الهجوم على ارامكو عملاً حربياً إذا ثبت أن مصدره الأراضي الإيرانية، لافتاً أن بلاده تسعى في الوقت الراهن إلى حلّ سلمي.

وكانت القوات المسلحة اليمنية قد أعلنت تنفيذها العملية بـ10 طائرات مسيرة، مما تسبب بتوقف انتاج كمية تقدر بحوالي 50% من النفط، وأثار مخاوف بشأن قدرة السعودية على توريد نفط خام، خاصة بعد إبلاغ السعودية اليابان عن تغيير محتمل في شحنات النفط.