24 دولة غربية تندد بسجل حقوق الإنسان في السعودية

إدانة للسعودية في مجلس حقوق الإنسان الدولي، ومندوبها يغادر القاعة قبل تلاوة البيان.

هذا ثاني بيان مشترك خلال ستة أشهر حول وضع حقوق الإنسان في السعودية

أبدت 24 دولة أغلبها أوروبية قلقها العميق بشأن تقارير عن تعذيب واحتجاز غير قانوني ومحاكمات غير عادلة لنشطاء منهم نساء وصحفيون في السعودية.

البيان المشترك قرأته سفيرة أستراليا سالي مانسفيلد الإثنين، أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف. ومن بين الدول الموقعة على البيان بالإضافة إلى استراليا، بريطانيا وكندا وألمانيا وبيرو.

كما طالب البيان السعودية بكشف الحقيقة حول تفاصيل جريمة اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في تركيا.

وهذا ثاني بيان مشترك خلال ستة أشهر حول وضع حقوق الإنسان في السعودية، بعد أول توبيخ على الإطلاق للسعودية في المجلس في آذار/ مارس.

فيما غادر مندوب السعودية قاعة الجلسة قبل تلاوة البيان المشترك. 

ويذكر أن السعودية هي من بين أعضاء مجلس حقوق الإنسان الـ 47.