فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو لتصعيد المواجهة والانتفاضة الشعبية

فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو أهل الضفة والداخل المحتل لتصعيد المواجهة والانتفاضة الشعبية، والمشاركة في مسيرات العودة في جمعة انتفاضة الأقصى والأسرى.

فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو لتصعيد المواجهة والانتفاضة الشعبية

قالت فصائل المقاومة الفلسطينية في الذكرى الـ 19 لانتفاضة الأقصى إن "الانتفاضة نقطة فارقة في تاريخ القضية الفلسطينية، ولن نسمح للعدو الصهيوني بالتمادي في اعتداءاته المتكررة بحق المسجد الأقصى".

وأضافت "نتابع ما يجري مع أسرانا الذين يخوضون معركتهم مع العدو في سجون الاحتلال، ونقول لهم لستم وحدكم في الميدان، ونحمّل العدو المسؤولية الكاملة عن حياتكم".

كما دعت في بيانها "أهل الضفة والداخل المحتل لتصعيد المواجهة والانتفاضة الشعبية، والمشاركة في مسيرات العودة في "جمعة انتفاضة الأقصى والأسرى".

كما أكدت على "ضرورة عقد حوار وطني شامل لوضع إستراتيجية وطنية تدعم خيار شعبنا في المقاومة".

وفي السياق نفسه، حيّت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"صمود وثبات أسرانا البواسل داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي في مواجهة جميع الإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحقهم".

كما حمّلت الحركة حكومة الاحتلال الإسرائيلي "التداعيات الكاملة لاستمرار هذا التصعيد وهذه الانتهاكات، و كذلك تنصل ما يسمى بمصلحة السجون الإسرائيلية من التفاهمات التي توافقت عليها مع قيادة الحركة الأسيرة، وفي مقدمتها رفع أجهزة التشويش المسرطنة التي تشكل خطرًا أكيدًا على حياة الأسرى".