عون: احترام القرار 1701 لا يلغي حقنا في الدفاع عن أنفسنا وأرضنا بكل الوسائل

الرئيس اللبناني ميشال عون يناشد زعماء العالم المساعدة في تأمين عودة آمنة للنازحين السوريين إلى بلادهم، ويقول إن شروط عودتهم أصبحت متوافرة خصوصاً لجهة الأمن، مؤكداً احترام بلاده القرار 1701 إلّا أن ذلك لا يلغي حقنا في الدفاع عن أنفسنا وأرضنا بكل الوسائل".

عون: احترام القرار 1701 لا يلغي حقنا في الدفاع عن نفسنا وأرضنا بكل الوسائل

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن "الحروب في الشرق الأوسط انحسرت إلا أن نتائجها لا تزال موجودة، ونتائج النزوح لا تزال تلقي بظلالها على الوضع اللبناني"، مناشداً "كل زعماء العالم المساعدة في تأمين عودة آمنة للنازحين السوريين إلى بلادهم".

وأضاف خلال كلنة له في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن "شروط عودة آمنة للنازحين للسوريين أصبحت متوافرة خصوصاً لجهة الأمن"، لافتاً إلى أن "النازحين السوريين تحولوا إلى رهائن في لعبة المقايضة الدولية". 

ونبّه عون "من خطورة تقليص خدمات الأونروا لما يتسبب ذلك من زيادة الضغوط على اللاجئين وعلى الدولة". 

كما لفت الرئيس اللبناني إلى أن "لبنان بلد للسلام ونحن نحترم القرار 1701 إلّا أن ذلك لا يلغي حقنا في الدفاع عن أنفسنا وأرضنا بكل الوسائل".