عباس من نيويورك: نرفض تهديدات نتنياهو

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعلن رفضه تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بضم الأغوار، ورفض أي مفاوضات ترعاها دولة واحدة، ويلوح بأنه سيتم إلغاء جميع الاتفاقيات مع حكومة الاحتلال.

عباس أمام الجمعية العامة للامم المتحدة: الشعب الفلسطيني لن يستسلم

رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بضم الأغوار، ورفض أي مفاوضات ترعاها دولة واحدة سواء الولايات المتحدة أو غيرها.

وقال عباس في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن السلطة الفلسطينية ستدافع عن حقوقها بجميع الوسائل المتاحة بغضّ النظر عن النتائج، مؤكداً أنه سيتم إلغاء جميع الاتفاقيات الموقعة مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي بحيث تكون كلها منتهية.

وأشار إلى أن "إسرائيل" لم تحترم أي اتفاقية، وأنه على المجتمع الدولي حثّها على احترام الشرعية الدولية، محذراً من أن السلام الذي تسعى إليه السلطة الفلسطينية في خطر، كما حذر من السياسات الطائشة ومن التداعيات الخطيرة للقوانين العنصرية.

ولفت إلى أن إجراءات الولايات المتحدة، وعلى رأسها نقل سفارتها للقدس، هي إجراءات غاية في العدوانية، مجدداً الإشارة إلى أن واشنطن تساند العدوان الإسرائيلي علينا وتتنكر لمسؤولياتها الدولية والأخلاقية.

ودان الرئيس الفلسطيني ما وصفها بـ"الهجمات الإرهابية" التي تتعرّض لها السعودية، مشدداً على إدانته للإرهاب أياً كان شكله أو مصدره.

داخلياًَ، أعلن عباس عزم السلطة الفلسطينية الدعوة لانتخابات المجلس التشريعي.