البيت الأبيض يخطط لخفض عدد اللاجئين الى أميركا

إدارة ترامب تخطط لخفض جديد لعدد اللاجئين الذين ستستقبلهم الولايات المتحدة هذا العام وتفرض شروطا صارمة على القادمين إليها.

أميركا: إعادة توطين اللاجئين في الخارج أقل تكلفة بكثير من نقلهم إلى الولايات المتحدة

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تخطط لخفض سقف برنامج استقبال اللاجئين في الولايات المتحدة من 30 ألف شخص إلى 18 ألفاً.


واقترح البيت الأبيض يوم الخميس، سياسة جديدة بشأن اللاجئين تسمح باستقبال 5000 لاجئ من الاضطهاد الديني و4000 عراقي و1500 من غواتيمالا وهندوراس والسلفادور خلال السنة المالية 2020.


وقال مسؤول رفيع المستوى في إدارة الرئيس دونالد ترامب للصحفيين يوم الخميس، إن السياسة الجديدة ستسمح بإعادة توطين 7500 لاجئ من بلدان أخرى بالولايات المتحدة.


وظل السقف المسموح به للاجئين يتناقص تحت إدارة ترامب، وبينما بلغ 30 ألفاً في 2019، كان في العام الماضي 45 ألفاً، لكن لم يتم قبول سوى 22 ألفاً و491 شخصاً.


والجدير ذكره، أن ترامب اتخذ إجراءات صارمة إزاء الهجرة القانونية وغير القانونية، وهي سياسة أساسية يديرها مستشاره المتشدد ستيفن ميلر.
ودافعت الإدارة الأميركية عن مواقفها هذه، بالقول "إن إعادة توطين اللاجئين في الخارج، أقل تكلفة بكثير من نقلهم إلى الولايات المتحدة".