قياديون في "المحافظين" يحذرون من غليان شعبي في بريطانيا

صحيفة "ذا تايمز" تنقل عن أحد الوزراء البريطانيين قوله إن البلاد تنتظر "انتفاضة شعبية وعنيفة" في حال انقلب الاستفتاء الثاني على نتيجة الاستفتاء الأول.

قياديون في حزب "المحافظين" يحذرون من اتجاه بريطانيا نحو الغليان الشعبي

حذّر قياديون في حزب "المحافظين" الحاكم من اتجاه بريطانيا نحو الغليان الشعبي على شاكلة السترات الصفراء الفرنسية في حال إحباط "بريكست".
ونقلت صحيفة "ذا تايمز" عن أحد الوزراء البريطانيين قوله إن البلاد تنتظر "انتفاضة شعبية وعنيفة" في حال انقلب الاستفتاء الثاني على نتيجة الاستفتاء الأول.
الصحيفة ذاتها نقلت عن وزير آخر قوله "لم نشهد في هذا البلد أحداثاً مماثلة للسترات الصفراء أو أحداث الشغب في لوس انجليس (عام 1992). ولا يعتقد الناس أنها ستحدث في هذا البلد لأنها لم تحدث سابقاً، ولكن الآن توجد أمثلة يمكنهم البناء عليها، مثل السترات الصفراء، ولديهم هواتف مشفرة يمكنهم التنسيق عبرها، وجل ما يحتاج الأمر بضعة شعبويين لإثارة الناس".
كما أكّد الوزير على الخطر الذي حذر منه جونسون في مجلس العموم، من "انعدام خطير للثقة في نظامنا السياسي" إذا فشلت بريطانيا في مغادرة الاتحاد الأوروبي، قائلاً"إذا أجرينا استفتاء بمشاركة 30 مليون شخص، وصوتنا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 66 في المائة، فذلك يعني وجود 10 ملايين من عدم الراضين عن النتيجة".
كذلك، أوضح أنه "لم يكترث 99 %منهم بذلك، فلا يزال لدينا 100 ألف من الأفراد الغاضبين جداً الذين سيضغطون على ممثليهم في البرلمان، ولن يتخلوا عن ذلك. ولن يتطلب الأمر الكثير قبل أن نرى عشرات الآلاف في الشوارع متبنين تلك المطالب".

التحذيرات تأتي بعد فشل رئيس الوزراء بوريس جونسون في تعليق عمل مجلس العموم الى حين اتمام المفاوضات حول الخروج.

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 30-10-2019 لكن حتى اليوم يتم التوصل الى اتفاق حول تنفيذ الخروج وما بعدها، ما يعزز احتمال تأجيل بركسيت او الخروج دون اتفاق.