أفريكوم تعلن مقتل 17 عنصراً من داعش في غارة جوّية جنوب غرب ليبيا

مدير الاستخبارات في "أفريكوم" الأدميرال هايدي بيرج، يعتبر أن الهدف من هذه الغارة الجوية هو "القضاء على إرهابيي داعش وحرمانهم من القدرة على شن هجمات على الشعب الليبي".

غارة أفريكوم تمّت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني التابعة لفايز السراج

أعلنت قيادة القوات الأميركية "أفريكوم" مقتل 17 عنصراً من تنظيم داعش الإرهابي في غارة جوّية شنتها أمس الخميس على جنوب غربي ليبيا.

أفريكوم أشارت في بيان لها إلى أنّه "في الوقت الراهن، تشير بياناتنا إلى مقتل 17 إرهابياً"، مؤكدةً أنّ الضربات "لم تسفر عن مقتل أو إصابة أيّ مدنيّ". 

وأوضحت "أفريكوم" أنّ الغارة تمّت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني التابعة لفايز السراج. 

مدير الاستخبارات في "أفريكوم" الأدميرال هايدي بيرج، اعتبر أن الهدف من هذه الغارة الجوية هو "القضاء على إرهابيي داعش وحرمانهم من القدرة على شن هجمات على الشعب الليبي".

يذكر أنّ الاشتباكات مستمرة في العاصمة طرابلس وفي العديد من المناطق الليبية، خاصة بعد اعلان المشير خليفة حفتر شنّ قواته هجوماً للسيطرة على العاصمة في نيسان/ أبريل الماضي.