الجيش المصري يعلن القضاء على 118 إرهابياً.. ومظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة للسيسي

القوات المسلحة المصرية تعلن أنّ العمليات القتالية أسفرت عن مقتل وإصابة ضابط و9 جنود في شمال ووسط سيناء، تزامناً مع خروج مظاهرات في مدن مصرية موالية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأخرى معارضة له.

الجيش المصري يعلن القضاء على 118 إرهابيا
الجيش المصري يعلن القضاء على 118 إرهابيا

أعلنت القوات المسلحة المصرية القضاء على 118 إرهابياً في شمال ووسط سيناء.
وجاء في بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية أنها عثرت على أسلحة وعبوات ناسفة معدة للتفجير. كما دمرت 115 عربة في الاتجاهات الاستراتيجية كافة. وأعلنت أن "العمليات القتالية أسفرت عن استشهاد وإصابة ضابط وتسعة جنود".

من جهته، وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلمة إلى المصريين أكد فيها "أن المعركة مع الإرهاب لم ولن تنتهي، من دون إرادة شعبية عازمة على القضاء عليه بشتى أنواعه".
السيسي نعى شهداء الجيش المصري، وأكد الصمود في وجه الإرهاب واستمرار محاربته بكل قوة وإيمان حتى الانتصار عليه.
وميدانياً، شهدت مدن مصرية عديدة، تظاهرات موالية للسيسي وأخرى معارضة له تطالبه بالرحيل.

وكانت قوات الأمن المصرية أغلقت المداخل إلى ميدان التحرير بالقاهرة أمس الجمعة ونشرت تعزيزات من الشرطة بعد دعوة لمظاهرات مناهضة للحكومة للأسبوع الثاني.

ومنذ الاحتجاجات التي خرجت الأسبوع الماضي، شنت السلطات حملة اعتقالات، قالت منظمات معنية بحقوق الإنسان إنها أسفرت عن اعتقال 1900 شخص على الأقل.