الأفغان يدلون بأصواتهم لانتخاب رئيس جديد للبلاد

الأفغان يدلون بأصواتهم لاختيار رئيس جديد للبلاد في انتخابات يتنافس عليها 18 مرشحاً، وسط تهديدات اعتداءات وعمليات تزوير ومقاطعة.

الرئيس الأفغاني أشرف غني خلال اقتراعه (أ ف ب)

أدلى الأفغان بأصواتهم اليوم السبت لاختيار رئيس جديد للبلاد في الدورة الأولى من انتخابات تجري تحت تهديد اعتداءات وعمليات تزوير ومقاطعة. 

وأغلقت مراكز الاقتراع الساعة 17:00 بعد تمديد التصويت لساعتين.

وشهدت عملية الاقتراع هجمات أوقعت 5 قتلى و37 جريحاً على الأقل. وكانت وزارة الداخلية نشرت 72 ألف عنصر لحراسة حوالى 5 آلاف مركز اقتراع في البلاد.

وجرت الانتخابات في ظل توقف المفاوضات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان حول تسوية سلمية تشهد انسحاب القوات الأميركية مقابل ضمانات أمنية من الحركة.

كما أكدت السلطات الأفغانية أنها اتخذت جميع التدابير لمنع وقوع عمليات تزوير، فنشرت مجموعة من الوسائل التقنية بينها أجهزة بيومترية لكشف البيانات.

ويخوض 18 مرشحاً هذه الانتخابات للفوز بولاية رئاسية من خمس سنوات. وتشتد المنافسة بصورة خاصة بين المرشحين الأوفر حظاً وهما الرئيس الحالي أشرف غني ورئيس الحكومة عبدالله عبدالله.

وينتظر صدور النتائج الأولية في 19 تشرين الأول/أكتوبر والنهائية في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر. وتجري الدورة الثانية -إذا استدعى الأمر - خلال 15 يوماً من تاريخ صدور النتائج النهائية.

وهذه هي رابع انتخابات رئاسية في تاريخ أفغانستان منذ عام 2004.