ظريف: على السعودية التسليم بأنّ الأمن لا يُشترى

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف يتهم الرياض بـ"إثارة التوتر لتمهيد الطريق أمام الأجانب للقدوم إلى المنطقة"، في إشارة إلى التعزيزات العسكرية الأميركية الأخيرة في الخليج.

ظريف خلال مقابلته مع وكالة "إرنا"

دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السعودية لـ"التسليم بأن الأمن لا يُشترى"، موضحاً أن إنهاء الحرب في اليمن "سيؤدي إلى خفض منسوب التوتر الإقليمي". 

ظريف اعتبر أنّ الرياض تقوم بـ"إثارة التوتر"، في مقابلة أجرتها معه وكالة "ارنا" اليوم الأحد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. 

وقال ظريف: "يتصورون أنه مثلما اشتروا كل شيء حتى الآن بالمال كالسلاح والصداقة والدعم، بإمكانهم كذلك شراء الأمن بالمال"، داعيًا إياهم لـ"وضع هذا الوهم جانباً".

وزير الخارجية الإيراني اتهم الرياض بـ"إثارة التوتر لتمهيد الطريق أمام الأجانب للقدوم إلى المنطقة"، في إشارة إلى التعزيزات العسكرية الأميركية الأخيرة في الخليج.

وشدد ظريف على أن الحل "واضح جداً وهو إنهاء حرب اليمن"، مضيفاً: "سينتهي التوتر في المنطقة وسيتوقف تدهور سمعة السعودية أكثر مما حصل لغاية الآن".