تعطل المفاوضات الحكومية بين غانتس ونتنياهو والأخير يستعين بليبرمان

اجتماع قريب بين رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، بعد إعلان تحالف "أزرق أبيض" إلغاء الاجتماع بين غانتس ونتنياهو ضمن الجهود لتشكيل ائتلاف حكومي.

  • نتنياهو قال لليبرمان: لا جدوى من إضاعة الوقت.. سنلتقي

توقعت وسائل إعلام إسرائيلية أن يجتمع اليوم الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو برئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، في مكتب الأول، وذلك بعد وصول المفاوضات بين "الليكود" (حزب نتنياهو) وحزب "أزرق أبيض" إلى طريق مسدود.

وقال موقع i24NEWS الإسرائيلي إن الاجتماع يأتي بعد أن أعلن تحالف "أزرق أبيض" مساء الثلاثاء إلغاء اجتماع المفاوضات الائتلافية بين "بيني غانتس" ونتنياهو الذي كان مقرراً أمس الأربعاء.

وأشار تحالف "أزرق أبيض" إلى أنه "في هذه المرحلة لم تنضج الظروف لإقامة اجتماع فعال إضافي لطواقم المفاوضات، ولذلك لن يقام مثل هذا الاجتماع غداً (الأربعاء)، وحسب اقتضاء الحاجة والضرورة سيقام اجتماع خلال هذا الأسبوع أو الأسبوع القادم".

وبحسب الموقع العبري فإن نتنياهو قال لليبرمان "لا جدوى من إضاعة الوقت سنلتقي، ونرى ما إذا كان الأمر جدياً أم لا، وسنتخذ قراراً وفقاً لذلك".

وفي وقت سابق الأربعاء، اجتمع نتنياهو بقادة أحزاب اليمين، لاطلاعهم على تعثر المفاوضات مع تحالف "أزرق أبيض"، وأكد قادة أحزاب اليمين أن "الكتلة التي شكلتها تلك الأحزاب لخوض أي مفاوضات ائتلافية بشكل موحد لا تزال متماسكة".

بدوره، أعلن ليبرمان أنه في حال لم يتم إحراز تقدم كبير حتى يوم "عيد الغفران" في 10 تشرين الأول/أكتوبر، بين حزبي الليكود وأزرق أبيض، فإن حزب "إسرائيل بيتنا" سيقدم عرضه الخاص للحزبين.

نتنياهو: يائير لبيد هو السبب الوحيد لعدم إقامة حكومة وحدة

في السياق ذاته ذكر موقع "والاه" الإسرائيلي، أن نتنياهو اتهم عضو الكنيست "يائير لبيد" بعدم تحقيق تقدم في المفاوضات من أجل تشكيل حكومة وحدة.

إذ غرد نتنياهو على حسابه على "تويتر" أن "السبب الوحيد لعدم إقامة حكومة وحدة هو يائير لبيد"، مضيفاً أن "لبيد يمسك بيني غانتس كرهينة، ولأسباب غير واضحة غانتس يخضع له".

وختم نتنياهو تغريدته بالقول "لا يعقل أن يجر لبيد دولة كاملة لانتخابات فقط لأنه غير مستعد للتخلي عن حلمه بأن يكون رئيس حكومة والتنازل عن التناوب بينه وبين غانتس".