9 قتلى على الأقل في تظاهرات شعبية في غينيا

السلطات الغينية تعترف بسقوط "نحو 9 قتلى في تظاهرات احتجاجاً على مشروع دستور جديد تحدثت عنه السلطة ويمكن أن يسمح للرئيس ألفا كونديث بالترشح لولاية ثالثة في انتخابات 2020".

تسعة قتلى على الأقل في تظاهرات في غينيا

اعترفت السلطات الغينية بسقوط نحو 9 قتلى في تظاهرات تهز منذ الإثنين البلاد احتجاجاً على مشروع دستور جديد تحدثت عنه السلطة، ويمكن أن يسمح للرئيس ألفا كونديث (81 عاماً) بالترشح لولاية ثالثة في انتخابات 2020.
وقال وزير إدارة الأراضي بوريما كوندي "سجلت نحو 9 حالات وفاة في المجموع، بينها 8 في العاصمة، وكذلك عدد كبير من الجرحى".

وأضاف أن هذه التظاهرات "غير المصرح بها" أدت إلى "عواقب مفجعة"، مؤكداً أن "الهدوء عاد إلى كل الأراضي تقريباً" وأن قوات حفظ النظام "تعمل على تطبيع الوضع في المناطق التي تتواصل فيها الصدامات".
من جهتها أحصت "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور" وهي تحالف لأحزاب معارضة ونقابات وجمعيات من المجتمع المدني، 10 قتلى في صفوف المتظاهرين و70 جريحاً بالرصاص وتوقيف مائتي شخص.