الجعفري: الدول الداعمة لـ"إسرائيل" تتحمل مسؤولية انتهاكاتها

مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة يؤكّد أن دولاً غربية تسعى للسيطرة على منظمة الأمم المتحدة وتحويلها أداة لخدمة أجنداتها، ويجدد موقف بلاده الداعم لحق ​الشعب الفلسطيني​ في ​تقرير​ مصيره.

الجعفري: دول غربية تسعى للسيطرة على منظمة الأمم المتحدة (أ/ف/ب).

جدد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري التأكيد على أنّ الجولان المحتل جزءاً لا يتجزأ من سوريا، وأن استعادته حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي ستبقى الأولوية لبلاده.

وأشار الجعفري خلال كلمة له في جلسة ل​مجلس الأمن الدولي​ في نيويورك، إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحاول تغيير الطابع الديمغرافي والهوية الوطنية السورية في الجولان السوري المحتل، وسرقة آثاره ونهب ثرواته والاستيلاء على أراضيه، لافتاً إلى أن الدول الداعمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي تتحمل مسؤولية تبعات ما يقوم به هذا الكيان من جرائم وانتهاكات في الأراضي العربية المحتلة.

وجدد الجعفري موقف سوريا الداعم لحق ​الشعب الفلسطيني​ في ​تقرير​ مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها ​القدس​ مع ضمان حق اللاجئين في العودة.

ولفت مندوب ​سوريا الدائم لدى ​الأمم المتحدة بشار الجعفري، إلى أن دولاً غربية تسعى للسيطرة على منظمة الأمم المتحدة وتحويلها أداة لخدمة أجنداتها القائمة على القرصنة والهيمنة، مشيراً إلى أن تحكّم دول غربية بمجلس الأمن جعله عاجزاً عن فرض تنفيذ قراراته الخاصة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة في ​فلسطين​ والجولان​ السوري و​جنوب لبنان.