مجلس العموم البريطاني يقرر إجراء إنتخابات برلمانية في 12 ديسمبر القادم

مجلس العموم البريطاني يوافق بأغلبية ساحقة على إجراء انتخابات برلمانية في 12 كانون الأول/ ديسمبر، ويجب أن يوافق أعضاء مجلس اللوردات على المقترح قبل أن يصبح قانوناً.

مجلس العموم البريطاني يقرر إجراء إنتخابات برلمانية في 12 الشهر المقبل

وافق أعضاء مجلس العموم البريطاني بأغلبية ساحقة على إجراء انتخابات برلمانية في 12 شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل. وهذه هي المرة الأولى التي تجرى فيها انتخابات منذ عام 1923.

وصوّت لصالح مشروع القانون 438 عضواً مقابل 20 عضواً رفضوه. ويجب أن يوافق أعضاء مجلس اللوردات على المقترح قبل أن يصبح قانوناً.

ويمنح هذا التصويت رئيس الوزراء بوريس جونسون من إجراء الانتخابات في الموعد الذي اقترحه في بادئ الأمر، لكن القانون البريطاني لا يسمح له إجراء انتخابات إلا بموافقة ثلثي النواب، الذين صوتوا بحظرها ثلاث مرات من قبل.

كما يعقد مجلس العموم اليوم جلسة المساءلة الأسبوعية لجونسون بعد أن أيّد البرلمان اقتراحه اجراء انتخابات جديدة قبل أعياد الميلاد بهدف كسر الجمود الطويل بشأن بريكست.

وقال متحدث باسم جونسون إن الأخير أبلغ وزراءه بأن هناك حاجة إلى إجراء انتخابات لإنهاء شلل البرلمان وإتمام بريكست، في حين ردّ حزب العمال المعارض على ذلك بالقول إن "جونسون لا يمكن الثقة به".

وكان حزب العمال البريطاني المعارض وأحزاب المعارضة الأخرى قد اقترحوا إجراء الانتخابات في 9 كانون الأول/ ديسمبر، مبينين أن ذلك سيضمن أن طلاب الجامعة على الأرجح سيكونون قادرين على المشاركة، كون ذلك سيكون في فترة الفصل الدراسي.

زعيم حزب العمال جيرمي كوربن، قال إن حزبه سيؤيد إجراء انتخابات مبكرة، وأن الشرط الذي وضعه، هو إبعاد احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" بدون اتفاق، بعد موافقة الاتحاد على تمديد الموعد النهائي لبريكست إلى 31 كانون الثاني/ يناير 2020.

وكان الاتحاد الأوروبي وافق أمس الثلاثاء على طلب لندن تأجيل "بريكست"، وأعرب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك عن أمله في أن يستغل البريطانيون الوقت المتبقي على أفضل وجه.