قوات الاحتلال تعتقل 4 فلسطينيين بينهم وزير شؤون القدس وتعتدي عليه أمام عائلته

قوات الإحتلال الإسرائيلي تعتقل أربعة فلسطنيين فجر اليوم من بينهم وزير شؤون القدس فادي الهدمي.

قوات الاحتلال تعتقل وزير شؤون القدس وتعتدي عليه أمام عائلته
قوات الاحتلال تعتقل وزير شؤون القدس وتعتدي عليه أمام عائلته

اعتقلت قوات الإحتلال الإسرائيلي أربعة فلسطنيين فجر اليوم من بينهم وزير شؤون القدس فادي الهدمي.

قوة من استخبارات الإحتلال وشرطته كانت قد داهمت منزل الهدمي فجر اليوم الأحد في حي الصوانة في القدس المحتلة، وفتشته ثم اعتقلته بعدما اعتدت عليه بالضرب أمام عائلته.

وهذه هي المرة الثالثة التي يعتقل فيها الهدمي ويداهم منزله، فضلاً عن استدعائه إلى التحقيق مرات متعددة منذ توليه منصب وزير القدس. 

هذا وأخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين في بلدة حزما شرق القدس المحتلة، بالاستيلاء على نحو 500 دونم من أراضيهم. 

وقال رئيس بلدية حزما إن سلطات الاحتلال سلمت الارتباط المدني الذي يقضي بالاستيلاء على نحو 500 دونم من الأراضي الواقعة بمحاذاة مستوطنة "آدم".

يشار إلى أن بلدة حزما تعد الشريان الرئيسي الرابط بين شمال الضفة الغربية وجنوبه. 

أبو بكر: 4 أسرى ما زالوا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

الأسير اسماعيل علي يواصل إضرابه في سجون الإحتلال
الأسير اسماعيل علي يواصل إضرابه في سجون الإحتلال

وأعلن اللواء قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد أن 4 أسرى ما زالوا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الاسرائيلي، لافتاً إلى أن أكثرهم استمر إضرابه الى 106 أيام، وهو الأسير اسماعيل العلي، حيث أن وضعه الصحي غير مطمئن".

ويعاني العلي حالياً من هبوط حاد في دقات القلب التي وصلت نسبتها إلى 25 %، وضعف في عضلة القلب، وآلام في الكلى.

كما أنه يشتكي من آلام شديدة ومستمرة في كافة أنحاء جسده، ولا يستطيع تحريك يديه وقدميه، ويستخدم الكرسي المتحرك للتنقل، وهو مصاب أيضاً بدوار وصداع وتقيؤ، وخسر من وزنه أكثر من 22 كغم.

وكان مدير مركز الأسرى للدراسات الاسير المحرر رأفت حمدونة أشار  إلى "بعض التفاصيل الإنسانية في حياة الأسير إسماعيل علي (32) عاماً من أبو ديس جنوب شرقي القدس ، كونه تربى يتيماً وتوفى أباه بعمر 10 سنوات ، وهو البكر من اخوانه فتحمّل مسؤولية أكبر من سنه ، وخطب قبل اعتقاله في 12كانون الثاني/ يناير 2019 وخطط ليتزوج في شباط/ فبراير من نفس العام إلا أن سلطات الاحتلال اعتقلته ، وفسخ خطبته نتيجة الاعتقال".

وقال اللواء أبو بكر: "هناك الأسيران مصعب الهندي، وهبة اللبدي التي زارتها محامية هيئة شؤون الاسرى أول أمس الجمعة، وتم نقلها الى مستشفى الرملة، حيث تراجعت صحتها".

وأضاف: "هبة أبلغت المحامية، أن صحتها ليس على ما يرام، وأنها تشعر بآلام في الصدر والدوخان، وعدم القدرة على شرب المياه، ولكن معنوياتها عالية، بالاضافة الى الأسير أحمد زهران".

وفي السياق، أوضح أبو بكر أن الأسير الاردني عبد الرحمن مرعي، المريض بالسرطان، هدد بالدخول في الاضراب عن الطعام، إذا تم تجديد الاعتقال الاداري، ولكنه لم يعلن رسمياً حتى الان خوضه الاضراب.

ومن جانب آخر، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم، باستقرار الحالة الصحية للأسيرة الجريحة سهير إسليمية (38 عاماً) من مدينة الخليل، والتي تقبع في قسم العناية المكثفة بمستشفى "شعاري تصيدك" الإسرائيلي، تحت أجهزة التنفس الاصطناعي والتخدير.