اتفاق بين مصر وإثيوبيا والسودان على الوصول إلى حلّ بشأن أزمة سد النهضة

وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان يتفقون على العمل للتوصل إلى اتفاق بشأن سدّ النهضة بحلول منتصف كانون الثاني/ يناير المقبل. والدول الثلاث تأكّد على أهمية التعاون والمصلحة المشتركة في إبرام اتفاق.

مصر وإثيوبيا والسودان تتفق على الوصول إلى حل بشأن أزمة سد النهضة مطلع العام المقبل
مصر وإثيوبيا والسودان تتفق على الوصول إلى حل بشأن أزمة سد النهضة مطلع العام المقبل

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية اتفاق وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان على عقد اجتماعين في واشنطن في كانون الأول/ ديسمير المقبل.

وفي بيان أعقب الاجتماع المشترك في واشنطن، أعلنت الخزانة الأميركية اتفاق وزراء الدول الثلاث على العمل للتوصل إلى اتفاق بشأن سدّ النهضة بحلول منتصف كانون الثاني/ يناير المقبل.

البيان أشار إلى أن عدم الوصول إلى اتفاق في الموعد المحدد سيحتّم اللجوء إلى المادة العاشرة من إعلان المبادئ 2015.

وجدد الدول الثلاث تأكيدهم على أهمية التعاون عبر الحدود، ومصلحتهم المشتركة في إبرام اتفاق.

بالتزامن، قال الرئيس الأمركي دونالد ترامب في تغريدة عبر حسابه على تويتر "اجتمعت للتو مع كبار ممثلي دول مصر وإثيوبيا والسودان، للمساعدة في حل نزاعهم الطويل حول سد النهضة الإثيوبي الكبير، أحد أكبر السدود في العالم، والذي يتم بناؤه حالياً".

ووصف ترامب الاجتماع الذي عُقد في البيت الأبيض، بأنه "سار بشكل جيد".