إسماعيل هنية: تحالفنا مع "الجهاد" استراتيجي

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، يؤكد وحدة الفصائل الفلسطينية. ورئيس تكتل العمل، عمير بيرتس، يحمل "حماس" مسؤولية التطورات الأخيرة في غزة.

  • إسماعيل هنية: تحالفنا مع "الجهاد" استراتيجي

أكدّ رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، أن "حماس ستبقى وفية لدماء شهداء شعبنا ولدماء الشهيد بهاء أبو العطا، وستكتب في صفحة التاريخ هذه العلاقة المجيدة".

وقال، إسماعيل هنية، خلال تأديته واجب العزاء لعائلة الشهيد القائد بهاء أبو العطا، اليوم السبت، وبمشاركة وفد من حركة "حماس": "لا نساوم على دماء شهدائنا وقادتنا، ومعادلة صناعة النصر يحيطها الله بعنايته ولطفه في مواجهة العدو الغاصب".

وشددّ على أن "حماس والجهاد وكتائب القسام وسرايا القدس عروة وثقى لا انفصام لها"، مبيناً أن "التطور النوعي في وحدة الميدان، والقرار كله بموقع التحالف الاستراتيجي المعبّد بالدم".

ولفت، هنية، إلى أنه تحدث مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، أمس الجمعة، و"قلنا لبعضنا إن هذه المحطة التي نصنعها معاً تضيف تراكماً عزيزاً لمحطات صنعناها معاً".

من جهة أخرى، وصف رئيس تكتل العمل الإسرائيلي، عمير بيرتس، محاولات رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، إعفاء حركة "حماس" من المسؤولية عن المعركة الأخيرة بـ"الخطأ الفادح".

وعقبَّ، بيرتس، على إطلاق فصائل المقاومة، اليوم السبت، رشقة صاروخية على مدينة بئر السبع ومحيطها، بالقول: "إذا ما كانت حماس صاحبة القرار في قطاع غزة، فإنها تتحمل بموجب ذلك المسؤولية عن أي عملية عسكرية تنطلق منه ضد إسرائيل، حتى وان قامت حركة الجهاد الإسلامي أو أي منظمة إرهابية أخرى بإطلاق القذائف الصاروخية".