قذيفتان في بغداد.. والتظاهرات تتواصل

سقوط قذيفتين في بغداد إحداهما في محيط المنطقة الخضراء، والمتظاهرون يصلون إلى جسر الأحرار.

  • تواصل التظاهرات في العراق على وقع دعوات لتنفيذ إضراب عام اليوم (أ ف ب)

أفاد مصدر أمني عراقي الميادين بسقوط قذيفة في محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد وعند الضفة المقابلة لها من ضفاف نهر دجلة.

ويأتي ذلك في وقت وصل فيه المتظاهرون الى جسر الأحرار، فيما أقفلته قوات الامن أمام حركة السير والمارة.

وعاد المتظاهرون للاعتصام عند الجسر بعدما منعتهم القوات الأمنية لمدة أسبوعين من الاعتصام هناك.

وبينما تستمرّ التحركات في بغداد أغلقت المحالّ التجارية والمؤسسات أبوابها في مدينة الصدر استجابة لدعوة الإضراب العام.

وفي البصرة أقدم المحتجون على إشعال الإطارات وحاولوا إغلاق الطرق أمام حركة المواطنين والعمال.

وفرضت قوات الأمن العراقية حظراً للتجول في قضاء الغراف في محافظة ذي قار حتى اليوم الأحد، مع استمرار التجمعات في عدد من المناطق العراقية.

وأفاد مراسل الميادين بأنّ المتظاهرين قاموا بإضراب واسع في الدوائر الحكومية والأهلية والمدارس في النجف الأشرف وإغلاق طرق رئيسية.

وقال مصدر أمني عراقي إنّ النيران اندلعت داخل 3 منازل بالقرب من جامع سيد سلطان علي ضمن منطقة حافظ القاضي في بغداد.

من جهته، قال عضو مجلس النواب العراقي نعيم العبودي إن هناك مشكلة في النظام البرلماني لأنه يكبل صلاحيات رئيس مجلس الوزراء ويشجع المحاصصة.

وفي حديث للميادين أيد حل التوجه إلى نظام رئاسي أو شبه رئاسي ورأى أن لا حلول حقيقية في النظام البرلماني.

النائب العراقي السابق أحمد الخبط قال إن المرجعية الدينية بدأت تفقد الثقة في القوى السياسية الممثلة في البرلمان، وذكر للميادين أن الجمهور المنتفض سبق المرجعية بفقدان الثقة بتلك القوى.

في موازاة ذلك، أصدرت (محكمة جنايات الحلة) أوامر بإلقاء القبض على محافظ بابل بسبب غيابه عن الجلسة الخاصة بمحاكمته بتهمة التزوير.

كما أصدرت (هيئة النزاهة) قراراً بتوقيف عضو في مجلس محافظة بابل، فيما استدعت محكمة تحقيق النزاهة مسؤولين كباراً في النجف بتهم الفساد.

أما في محافظة صلاح الدين فقد استدعي نائب عراقي لصرفه عشرة مليارات دينار لغير الأغراض المخصصة لها أثناء فترة تولّيه منصب المحافظ.

وكشفت دائرة التحقيقات في "الهيئة" أيضاً أن المحكمة قررت استقدام قائمقام قضاء سامراء ومسؤول الحسابات في القائمقامية في القضية نفسها.