الاحتلال يعتقل ويعتدي على صحافيين متضامنين مع معاذ عمارنة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل صحفيين فلسطينيين، وتتعدى على آخرين بإطلاقها القنابل المسيلة للدموع، وذلك ضمن وقفة سلمية نظمها صحفيون فلسطينيون في بيت لحم تضامناً مع الصحفي معاذ عمارنة.

  • اعتقال صحفيين وإصابة آخرين بقنابل الاحتلال خلال وقفة تضامنية مع معاذ عمارنة
    اعتقال صحفيين وإصابة آخرين بقنابل الاحتلال خلال وقفة تضامنية مع معاذ عمارنة

بالقمع، قابلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الوقفة السلمية التي نظمها صحفيون فلسطينيون في بيت لحم تضامناً مع زميلهم معاذ عمارنة.

الوقفة التضامنية تحولت إلى مواجهات بعدما قامت قوات الاحتلال باستهداف الصحفيين بالقنابل الغازية والصوتية لتفريقهم، ثم ملاحقتهم واعتقالهم والاعتداء عليهم.

وأذى ذلك إلى إصابة 15 صحفياً رفعوا صور زميلهم العمارنة منددين باستهداف الاحتلال للصحفيين الفلسطينيين.

وكان معاذ عمارنة قد أصيب في عينه برصاصة أطلقها أحد جنود الاحتلال يوم الجمعة، وذلك أثناء تغطيته لأحداث الاستيلاء وجرف الأراضي في بلدة صوريف شمال غرب الخليل.