واكيم: قطع الطرقات ليس عملاً غوغائياً وإنما هو عمل منظم

رئيس حركة الشعب نجاح واكيم يقول إنّ قطع الطريق من بيروت إلى الجنوب ودمشق وبعلبك ليس صدفة وإنما هو لجر المقاومة لتوجيه سلاحها للداخل.

  • واكيم: قطع الطرقات ليس عملاً غوغائياً وإنما هو عمل منظم
    واكيم: قطع الطرقات ليس عملاً غوغائياً وإنما هو عمل منظم

قال رئيس حركة الشعب نجاح واكيم إنّ قطع الطرقات ليس عملاً غوغائياً وإنما هو عمل منظم.

وذكر في مقابلة على قناة الميادين إنّ "قطع الطرقات تمادى كثيراً وإن كان مجرد عمل عفوي غاضب غوغائي لكان توقف بعد أيام".

كما اعتبر أنّ قطع الطريق من بيروت إلى الجنوب ودمشق وبعلبك ليس صدفة وإنما هو لجر المقاومة لتوجيه سلاحها للداخل.

رئيس حركة الشعب سأل "لماذا هذا الإصرار على قطع طرقات تتعلق بأمن المقاومة كالطريق من بيروت نحو دمشق والجنوب".

ورأى أنه هناك سباق في الحراك بين من يسعى لتغيير النظام ومن يسعى لإشعال حرب أهلية في لبنان.

وفي هذا السياق، قال واكيم إنّ "عدم تصدي الجيش لقطع الطرقات يجعلنا ننظر إلى بعض قياداته بعين الريبة والشك".

واكيم لفت إلى أنّ الغالبية الساحقة في الحراك رفعت مطالب راقية منها إقرار قانون انتخاب خارج القيد الطائفي، مضيفاً أنّ زعماء الطوائف يخافون تخطي الشارع للحاجز الطائفي وهذه المخاوف تلتقي مع مصلحة أميركا.

وعليه، قال "لا يوجد في تركيبة الدولة الحالية ما يحول حدوث حرب أهلية التي هي مشروع أميركا في لبنان".

وسأل واكيم "ماذا يمنع القضاء من الحجز الاحتياطي على كل من تولى السلطة في لبنان من 1992 وحتى اليوم".

وختم بالقول إنّ "الحراك بخير وسيعود أكثر زخماً عندما تتبلور آليات العمل لتحقيق الأهداف".