الأسد: الحرب ضدّ الإرهاب لم تنتهِ رغم التقدّم الكبير

الرئيس السوري بشار الأسد يقول إن الحرب ضدّ الإرهاب في سوريا لم تنتهِ بعد رغم التقدّم الكبير فيها، ويؤكّد عدم وجود أيّ تعاون بين سوريا والولايات المتحدة الأميركية.

  • الرئيس الأسد: الحرب ضدّ الإرهاب لم تنتهِ رغم التقدّم الكبير

أكّد الرئيس السوري بشار الأسد، أمس الأربعاء، أن الحرب ضدّ الإرهاب في سوريا لم تنتهِ بعد رغم التقدّم الكبير فيها.

وأوضح الأسد في مقابلةٍ مع مجلة "باري ماتش" الفرنسية، أن الدعم المُقدّم للإرهابيين ما زال مستمراً من تركيا وأميركا وبريطانيا وفرنسا، مؤكّداً وجود قوات فرنسية على الأرض السورية من دون موافقة دمشق، وهذا ما يعدُه احتلالاً.

وفيما شدد على عدم وجود أيّ تعاون بين سوريا والولايات المتحدة، اعتبر الأسد أنه لا يمكن التعاون في مكافحة الإرهاب مع من يدعم الإرهاب، وتساءل حول ما إذا كانت المسرحية المذهلة للأميركيين فيما "يتعلق بتصفية زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي حصلت حقاً". وقال الأسد "دائماً ما أضحك عندما يطرح هذا السؤال: هل زودت سوريا الولايات المتحدة بمعلومات حول البغدادي؟ لأن السؤال الأهم الذي يجب طرحه: هل قتل البغدادي على الإطلاق؟ هل المسرحية المذهلة الذي لعبها الأميركيون حدثت بالفعل؟".

ولفت الرئيس السوري الى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "كان يمزح" عندما شكره على مساعدته في القضاء على زعيم داعش.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن في 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي من خلال تفجير نفسه بسترة  مفخخة، بعد محاصرته من قبل القوات الأميركية في نفق شمال غربي سوريا. ترامب شكر خلال كلمة إعلان مقتل البغدادي، كلاً من روسيا وتركيا والعراق وسوريا والكرد على تعاونهم في إتمام العملية.