بيلوسي: ترامب يحاول إفساد الانتخابات المقبلة لتحقيق مصالحه

رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي تتهم رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب باستغلال سلطته للحصول على منافع شخصية ويتوافق تصريحها مع شهادة الخبراء الـ 3 الديمقراطيين خلال الجولة الثانية لجلسات مجلس النواب لعزل ترامب.

 

  • خبراء يؤكدون ارتكاب ترامب جرماً يستحق عزله والجمهوريون يطالبون بأدلة قاطعة

 

انطلقت الجولة الثانية من أعمال لجان مجلس النواب الأميركي المتعلقة بعزل الرئيس دونالد ترامب، حيث استمعت اللجنة القضائية إلى شهادة خبراء في الدستور. 

وأجمع ثلاثة خبراء قانون اختارهم الديمقراطيون لتقديم شهاداتهم أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب على ارتكاب الرئيس دونالد ترامب جرماً يستحق عزله لأن استغلّ منصبه الرئاسي، وحاول رشوة جهة خارجية، وعرقلة سير العدالة في إطار قضية أوكرانيا.

في السياق نفسه، اتهمت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي  ترامب باستغلال سلطته للحصول على منافع شخصية ومكاسب سياسية في فرنسا وأنه دعا إلى تدخل حكومة أجنبية، وفق الأدلّة. 

واعتبرت بيلوسي أنّ ترامب يحاول إفساد الانتخابات المقبلة ويقوّض نزاهتها لمصالحه الشخصية، مشيرةً إلى أنّ الديمقراطية أصبحت "على المحك".

كذلك لفتت إلى أنّ ترامب خرق القانون عندما ادّعى أنّ بإمكانه فعل ما يحلو له. 

وأعلن رئيس اللجنة القضائية في المجلس جيرولد نادلر أن ترامب تجاوز سلطته وارتكب مخالفة تستدعي المساءلة بطلبه من حكومة أجنبية التدخل في الانتخابات الأميركية.

ورغم أن تقرير لجنة الاستخبارات عن العزل الذي مرر إلى اللجنة القضائية تضمن اتهام ترامب باستغلال منصبه للضغط على دولة أجنبية للتأثير على الانتخابات الأميركية، إلا أن ترامب لم يخطئ بنظر الجمهوريين بعكس الديمقراطيين الذين اتهموه بتعريض الأمن القومي الأميركي للخطر مقابل مكاسب شخصية وسياسية.

هذا وجدد ترامب رفضه التعاون مع لجان التحقيق، مكرراً وصف أعمالها "بالمهزلة"، بينما يمضي الديمقراطيون في استكمال ملف العزل تمهيداً للتصويت عليه في مجلسي النواب وتحويله إلى مجلس الشيوخ.

وأكد تقرير أميركي وجود أدلّة دامغة لا لبس فيها بأن ترامب أساء استخدام سلطته، وعرّض الأمن القومي الأميركي للخطر، وبأنه وضع مصالحه الشخصية والسياسية فوق المصالح الوطنية للولايات المتحدة.

في حين ردّ البيت الأبيض قائلاً "إن رئيس لجنة الاستخبارات والديمقراطيون فشلوا بتقديم أي أدلّة تثبت ارتكاب ترامب أي عمل خاطئ".

نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن شدد على أن ترامب يعمل من أجل أولويات إدارته التي تخدم الأثرياء، وأكد أن جلسات الاستماع الخاصة بعزل ترامب ستنتهي إلى أنه يمثل تهديداً للأمن القومي الأميركي.

ونشرت لجنة الاستخبارات تقريرها حول نتائج التحقيق المتعلق بالعزل على أن تبدأ اللجنة القضائية في المجلس غداً الأربعاء جلسات تحديد الأطر الدستورية لإجراءات عزل ترامب.

ويقيم البيت الأبيض جلسات مجلس النواب العلنية حول ما بات يعرف بقضية "أوكرانيا غيت"، ويوجّه الديمقراطيون فيها اتهامات للرئيس الأميركي تربط بين تقديم واشنطن مساعدات عسكرية أميركية لأوكرانيا، وفتحها تحقيقاً حول شبهة فساد تتعلق بهانتر ووالده جو بايدن.