الجيش الليبي يتعهد بالتصدي لاتفاقات حكومة الوفاق مع تركيا

الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر يتعهد بالتصدي لما سماه "أطماع الأتراك" في بلاده، مؤكداً تصميمه على مواجهة الاتفاق الذي عقدته حكومة الوفاق مع تركيا.

  • الجيش الليبي يتعهد بالتصدي لاتفاقات حكومة الوفاق مع تركيا
    الجيش الليبي بقيادة حفتر يتعهد بالتصدي للاتفاقات الأمنية والبحرية بين تركيا وحكومة الوفاق

 

أقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية مذكرتي التفاهم المُبرمتين مع تركيا بشأن المجال البحري والتعاون الأمني. 
وينص التفاهم بين الطرفين على تحديد مناطق النفوذ البحريةلليبيا وتركيا إضافة إلى التعاون العسكري والأمني بين تركيا وحكومة الوفاق.

من جهته، صادق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم التركية الليبية، وقالت وكالة الأناضول، إن مذكرة التفاهم لقيت دعم كلاً من حزب العدالة والتنمية الحاكم، والحركة القومية، والشعب الجمهوري، وحزب "إيي" المعارض.

وفي ردود الأفعال،تعهد الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر بالتصدي لما سماه "أطماع الأتراك" في بلاده، مؤكداً تصميمه على مواجهة الاتفاق الذي عقدته حكومة الوفاق مع تركيا.

كما أعلن وزير الخارجية اليوناني أن سفير ليبيا في أثينا سيتم طرده،وعقب وزير الخارجية في حكومة الوفاق الليبيبة محمد سيالة على القرار بأنه قرار غير مقبول.

وكانت اليونان قد رفضت الاتفاقية الليبية التركية حال الاعلان عنها، ووصفت الأمر بأنه مناف للعقل من الناحية الجغرافية، لأنه يتجاهل وجود جزيرة كريت اليونانية بين الساحلين التركي والليبي.

وكان  رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني قد حذر يوم أمس من التبعات الخطيرة التي يمكن أن تؤدي اليها مذكرة التفاهم الأمنية والعسكرية التي وقعتها حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج مع تركيا خلال تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، في حال دخولها حيز التنفيذ.

يذكر أن حكومة الوفاق الليبية قد وقعت اتفاقاً آخر مع أنقرة بشأن تحديد قسم من الحدود الغربية الليبية للسيادة البحرية لتركيا شرقي البحر المتوسط.