داعش يتبنى هجوماً قتل 70 جندياً في النيجر

تنظيم داعش يتبنى الهجوم على معسكر للجيش النيجيري شمال غرب البلاد والذي أودى بحياة 70 جندياً على الأقل.

  • مقتل 70 جندي في هجوم مسلح شمال غرب النيجر

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مرصد "سايت" الأميركي قوله إن تنظيم داعش أعلن تبنيه للهجوم على معسكر للجيش النيجيري شمال غرب البلاد. 

"سايت" قال إن داعش أصدر بياناً أورد فيه أن عناصره "هاجموا قاعدة ايناتيس العسكرية (...) وسيطروا عليها لساعات عدة"، لافتاً إلى سقوط "100 قتيل" من الجيش النيجري.

وكان المستشار الرئاسي في النيجر، قد أعلن في وقت سابق من اليوم مقتل 70 جندياً على الأقل، خلال هجوم عنيف على موقع عسكري. 

وأكدت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية، نقلاً عن المستشار، أن الحصيلة الأولية للقتلى هي مؤقتة، خاصّةً أن الجيش النيجري لم يعلن عن العدد الرسمي لقتلاه بعد.

الهجوم الذي وقع في منطقة نائية على بعد 45 كيلومتراً من مدينة أولام شمال غرب البلاد، والتي ينشط فيها المسلحون المرتبطون بتنظيم "داعش" الإرهابي منذ فترة طويلة، بدأ ليل الثلاثاء واستمرّ حتى صباح الأربعاء.

بالتوازي، أكد الرئيس النيجري محمد إيسوفو عزمه العودة باكراً إلى بلاده من من رحلةٍ خارجيةٍ إلى مصر، بعد التطورات التي جرت على الحدود مع مالي.

ويأتي هذا الهجوم قبل أيام فقط من انعقاد القمة الفرنسية التي تضم زعماء غرب إفريقيا، من أجل مناقشة دور الجيش الفرنسي في منطقة الساحل.

من جهته، يتوقع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من قادة غرب إفريقيا، أن يوضحوا رغبتهم وحاجتهم للوجود العسكري الفرنسي، "على الرغم من المشاعر المعادية للفرنسيين التي أعرب عنها بعض المحتجين".

وتشكّل عملية فرنسا في غرب ووسط إفريقيا، أكبر مهمة عسكرية في الخارج، حيث تضم 4 آلاف و500 جندي. وكانت فرنسا تدخلت في مالي عام 2013، بعد أن سيطر متطرفون على مدن رئيسية في الشمال، ونفذوا هجمات في جميع أنحاء المنطقة الصحراوية الشاسعة في الساحل الإفريقي.