تركيا تدرج دحلان في قائمة المطلوبين الحمراء بتهمة دعم محاولة إنقلاب 2016

السلطات التركية تتهم القيادي الفلسطيني السابق في حركة فتح محمد دحلان، بلعب دور كبير في المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا عام 2016، وتؤكد أنّه اجتمع مع قيادات من تنظيم فتح الله غولن في صربيا.

  • تركيا تدرج دحلان في قائمة المطلوبين الحمراء بتهمة دعم محاولة إنقلاب 2016
    دخلال خلال مقابلة صحفية في مكتبه في أبو ظبي عام 2015 (أ.ف.ب)

 

أعلنت وزارة الداخلية التركية اليوم الجمعة، إدراج القيادي الفلسطيني السابق في حركة فتح محمد دحلان، في "قائمة المطلوبين الحمراء".

وتتهم السلطات التركية دحلان، المقيم في الإمارات حالياً، بـ"لعب دور كبير في المحاولة الإنقلابية الفاشلة في تركيا عام 2016".

كما تؤكد السلطات التركية أنّ دحلان اجتمع مع قيادات من تنظيم فتح الله غولن في صربيا، وساهم في توفير الدعم المالي لهذا التنظيم.

مصادر تركية كانت قد تناولت مؤخراً أنباءً عن نيّة أنقرة رصد مكافأة قدرها 4 ملايين ليرة تركية (أكثر من 690.000$) مقابل القبض على القيادي الفلسطيني، وإدراجه على لائحة المطلوبين.

ونشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني بعد أيام من المحاولة الإنقلابية الفاشلة في تركيا عام 2016، تقريراً يتحدث عن أن دحلان "قدم دعماً مالياً لغولن"، وهو ما دفعه لرفع قضية ضد ديفيد هيرست رئيس تحرير الموقع يطالبه فيها بتعويضات مالية، نافياً ما ورد في التقرير.

لكن دحلان بحسب الموقع سحب الدعوى في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ودفع تكاليف القضية بقيمة 500 ألف جنيه إسترليني (أكثر من 670.000$)، بعد تقديم هيرست وثائق تثبت صحة المعلومات التي نشرها في تقريره عام 2016.