براين هوك يهدد بانهيار اقتصاد إيران إن لم تتفاوض"جدّياً" مع واشنطن

مستشار الرئيس الأميركي لشؤون إيران يؤكد أنّ واشنطن عزّزت قدراتها القتابية بـ 14 ألف جندي لمواجهة إيران عسكرياً في حال شنّها أي هجوم على الولايات المتحدة الأميركيّة.

  • براين هوك يهدد بانهيار اقتصاد إيران إن لم تتفاوض"جدّياً" مع واشنطن
    براين هوك: سنردّ على إيران عسكريّا

 

أكد مستشار الرئيس الأميركي لشؤون إيران برايان هوك أنّ الولايات المتحدة الأميركية ستردّ عسكرياً على إيران مباشرةً في حال حدوث أيّ هجوم. 

واعتبر هوك اليوم الجمعة في مجلس العلاقات الخارجية أنّ "طهران سترتكب خطأ فادحاً إن أساءت الحسابات حول ثبات واشنطن". 

كما أشار إلى أنّ الولايات المتّحدة لا تريد حرباً جديدة في الشرق الأوسط، لكنّها عزّزت قدراتها القتالية بـ14 ألف جندي أميركي إلى جانب نشاطاتها الإستخبارية، معتبراً أنّ أميركا أفشلت العديد من العمليات التي كانت إيران تخطط لها منذ أيّار/ مايو الفائت".

من ناحية خرى، أكّد هوك أنّ تطبيق كافّة العقوبات على القطاع النفطي الإيراني في شهر مايو/أيار الماضي "أدّى إلى تراجع غير مسبوق في تصدير النفط الإيراني منذ الحرب الإيرانية - العراقية، بالإضافة إلى حرمان طهران من 80% من العائدات النفطية أي بمعدّل مليوني برميل يومياً".

وهدّد مستشار الرئيس الأميركي لشؤون إيران الإيرانين بـ"رؤية اقتصادهم ينهار" إن لم يتفاوضوا "جدّياً" مع واشنطن.

في السياق نفسه، أكّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنّ حملة "ممارسة أقصى الضغط" على إيران مستمرة " إن استمر الإيرانيون بسلوكهم "الضّار".

تجدر الإشارة إلى أنّ واشنطن أعلنت في وقت سابق عقوبات مالية جديدة ضد شبكة إيرانية للنقل البحري برئاسة رجل الأعمال عبد الحسين وشدّدت العقوبات المفروضة على شركة "ماهان" للطيران باعتبار أنّ "النظام الإيراني يستخدم طيرانه وقطاع للنقل البحري لإمداد حلفائه الإرهابيين في المنطقة خصوصاً سوريا واليمن بالأسلحة" وفق وزير الخزانة ستيفن منوتشين.