واشنطن وبكين تتوصلان إلى اتفاق "المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التجارية بينهما

واشنطن وبكين تعلنان التوصل لاتفاق "المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التجارية بينهما. والرئيس الأميركي يؤكد في تغريديتن له على تويتر إن الصفقة كبيرة جداً، وأن بلاده ستبقي رسوم 25 بالمئة على بعض السلع الصينية، مع عدم تطبيق الرسوم الجديدة عليها أيضاً.

 

  • واشنطن وبكين تتوصلان إلى اتفاق "المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التجارية بينهما
    واشنطن وبكين تتوصلان إلى اتفاق "المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التجارية بينهما

 

أعلنت الولايات المتحدة والصين اليوم الجمعة، التوصل إلى اتفاق "المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التجارية المشتعلة بينهما.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قال في تغريدتين له عبر صفحته على  تويتر "اتفقنا على صفقة كبيرة جداً للمرحلة الأولى مع الصين، وهم وافقوا على إجراء تعديلات هيكلية كثيرة وشراء كميات ضخمة من منتجات الزراعة والطاقة والبضائع الصناعية، إضافة إلى أشياء عديدة جداً".

وأضاف في تغريدة ثانية أن "الولايات المتحدة ستبقي رسوم 25% المفروضة على بعض السلع الصينية، مع الحفاظ على رسوم 7.5% على معظم البضائع"، مؤكداً في الوقت نفسه أن بلاده قررت عدم تطبيق الرسوم الجديدة، التي كان من المخطط فرضها منتصف شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

ترامب كشف أن إدارته "ستبدأ المفاوضات حول اتفاق المرحلة الثانية فوراً بدل انتظار انتخابات 2020، معرباً عن اعتقاده أن "هذه صفقة مذهلة بالنسبة للجميع". 

الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر قال بدوره، إن الصين وافقت على شراء منتجات زراعية أميركية إضافية بقيمة 32 مليار دولار على مدار عامين في إطار "المرحلة الأولى" من الاتفاق بين البلدين، مشيراً إلى أن الاتفاق سيتم توقيعه في الأسبوع الأول من
كانون الثاني/ يناير 2020.
وأضاف لايتهايزر أنه في إطار الاتفاق، وافقت بكين على شراء منتجات زراعية أميركية إضافية بقيمة 16 مليار دولار في العام الأول، ارتفاعاً من المستوى الأساسي للعام 2017 البالغ 24 مليار دولار.

بدوره، قال نائب وزير التجارة الصيني فان شوفين، إن بلاده والولايات المتحدة حققتا توافقاً بينهما على أساس المساواة والاحترام المتبادل.

وأوضح أن هذه الصفقة تتكون من 9 بنود تشمل حماية الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا وقطاع الزراعة والمنتجات الغذائية.

نائب وزير المالية الصيني لاو مين، قال من جهته إن "واشنطن تعهدت بإلغاء جزء من الرسوم المرتفعة المفروضة على السلع من الصين"، آملاً "أن تفي بوعودها".

وأضاف "نحن من جهتنا سنتخذ إجراءات مماثلة ونخطط للتخلي عن الخطة الأولية بشأن فرض رسوم مرتفعة منتصف الشهر الجاري"، معتبراً أن التخلي المتبادل عن فرض رسوم إضافية سينعكس إيجابياً على العلاقات التجارية الاقتصادية بين البلدين.