الرئيس الفنزويلي يشكر "الميادين" على اختياره شخصية العام الدوليّة

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يشكر "الميادين" في تغريدة له على تويتر على اختياره شخصية العام الدولية لعام 2019، والإعلام اللاتيني يتفاعل مع الحدث.

  • الرئيس الفنزويلي يشكر "الميادين" على اختياره شخصية العام الدوليّة
    الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

 

بعد أيّام قليلة على إعلان شبكة الميادين الإعلاميّة عن شخصيّتي العام 2019 العربيّة والدوليّة، واختيارها كل من الرئيس التونسي قيس سعيّد والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، ردّ الرئيس الفنزويلي على الإعلان في تغريدة له على تويتر، وقال: "أتوجه بجزيل وعميق الشكر إلى شبكة الميادين لشرف اختياري شخصية العام 2019 الدولية، وإنني أشعر أن هذا التكريم ليس سوى مزيد من الإلتزام من أجل نصرة القضية الفلسطينية وبناء عالم أفضل. تقبلوا عناقي الأخوي!". 

ردّ الرئيس مادورو تبعه تفاعل واسع في الإعلام اللاتيني، إذ تداول خبر الإعلان عن اختيار مادورو شخصيّة العام حوالى 24 محطّة تلفزيونيّة، أبرزها: TeleSur، وGRANMA، وLa Republica التي قالت إنه تم اختياره "لنضاله من أجل المحرومين"، وبدورها نشرت نائبة الرئيس الفنزويلي على موقع الرئاسة خبر اختيار "الميادين" الرئيس نيكولاس مادورو كشخصية العام الدولية لعام 2019.  

اختيار "الميادين" للرئيس مادورو جاء على خلفية مواقفه تجاه بلاده وسياساته الخارجيّة، إذ صمد الرئيس الفنزويلي بوجه التهديدات والتحديات الأميركية منذ انتخابه رئيساً للبلاد خلفاً للرئيس الراحل هوغو شافيز في 15 نيسان/ أبريل من العام 2013.

وذلك بعدما فرضت الولايات المتحدة الأميركية عقوبات مشددة على فنزويلا، وسط مساع عبّر عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحصار فنزويلا من أجل الضغط على مادورو المعارض لسياستها.

كما واجه مادورو عملية انقلاب قادها رئيس البرلمان خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيساً للبلاد بدعم أميركي وإسرائيلي خاصة وأنه، غوايدو، تحدث عن إعادة العلاقات الفنزويلية الإسرائيلية التي قطعها شافيز أثناء ولايته. وعلى إثر الانقلاب هذا، قطع مادورو علاقاته الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وأكد أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، ووصف الانقلاب بأنه "مسرحية سياسية".

وفي ما خصّ القضايا العربيّة، يقف مادورو إلى جانب الشعب الفلسطيني ويعلن عن تضامنه مع فلسطين واستقلالها، وحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير، والعيش بسلام، وبالوجود بحد ذاته.