بيلوسي خلال جلسة محاكمة ترامب: تصرفاته متهورة ولم يترك لنا خيار آخر

بدء إجراءات التصويت في مجلس النواب الأميركي لمساءلة ترامب تمهيداً لإجراءات محاكمته أمام مجلس الشيوخ، وترامب يرد بأنه لم يفعل أي شيء خاطىء يستحق ما يقوم به الديمقراطيون الذين وصفهم باليسار الراديكالي لعزله. رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تعلن أن المجلس سيصوت اليوم على توجيه قرار اتهامي إلى ترامب، بالتزامن مع انطلاق تظاهرات انطلقت في شوارع مانهاتن وتايمز سكوير في نيويورك تأييداً لعزله.

  • تظاهرات في نيويورك تطالب بعزل الرئيس الأميركي (أ ف ب).

بدأت في الكابيتول هيل اليوم الأربعاء إجراءات التصويت في مجلس النواب لمساءلة الرئيس دونالد ترامب، في جلسة تاريخية  من شأنها أن تطلق إجراءات محاكمته أمام مجلس الشيوخ.

ويُتهم ترامب باستغلال منصبه لغايات انتخابية، إضافة إلى عرقلة عمل الكونغرس.

ترامب أكد أنه لم يفعل أي شيء خاطىء يستحق ما يقوم به الديمقراطيون الذين وصفهم باليسار الراديكالي لعزله.

وغرّد ترامب على موقعه عبر تويتر، متهماً الديمقراطيين بأن هدفهم هو النيل من الرئيس فحسب، وأن لا نيّة لديهم لإجراء تحقيق بنّاء لأنهم لم يجدوا ما يتهمونه به فلجأوا إلى اتهامات استغلال السلطة.

ووفق ترامب فإن ما يحصل ينبغي ألا يتعرض له أي رئيس آخر.

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي  قالت في كلمة خلال جلسة التصويت على لائحة الاتهام المتعلقة بعزل الرئيس ترامب : "إنه لأمرٌ محزن أن تصرفات الرئيس المتهورة جعلت من اجراءات العزل أمرًا ضروريًا،فالرئيس لم يترك لنا خيار​ آخر ".

بيلوسي أوضحت أن ترامب انتهك الدستور ويمثل تهديداً للأمن القومي الأميركي، واستغل السلطة لمنفعة سياسية وشخصية،معبرّة بقولها "إنه لأمر محزن أن تصرفات الرئيس المتهورة جعلت من إجراءات العزل ضرورة".

"ترامب لم يترك لنا خياراً آخر وهو انتهك الدستور ويمثّل تهديداً للأمن القومي الأميركي"، أضافت بيلوسي.

وانطلقت جلسة مجلس النواب الأميركي للتصويت على إجراءات تمهد لمحاكمة ترامب أمام مجلس الشيوخ، بالتزامن مع خروج تظاهرات في شوارع مانهاتن وتايمز سكوير في نيويورك تأييداً لعزل ترامب، وقد حمل المتظاهرون لافتاتٍ تطالب بعزل الرئيس، وبعضها يصفه بالخائن والمجرم.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أن المجلس سيصوّت اليوم على توجيه قرار اتهامي إلى ترامب في قضية التخابر مع أوكرانيا.

وأضافت أن مجلس النواب سيمارس اليوم إحدى الصلاحيات الأكثر أهمية والتي كفلها  الدستور، لإقرار توجيه تهمتين إلى الرئيس وهما "استغلال السلطة" و"عرقلة عمل الكونغرس". 

وأكّدت بيلوسي أن الوقائع بينت أن ترامب أساء استغلال سلطته لمصلحته الشخصية والسياسية، وأعاق عمل الكونغرس لأنه طلب أن يكون فوق المساءلة وفوق الدستور وفوق الشعب الأميركي.

وغرّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الأربعاء قائلاً إن "الناخبين يقولون إن الديمقراطيين يحاولون سحب أصواتهم. كانت بيلوسي محقة في المرة الأولى. لقد أسفرت إجراءات عزلي عن نتائج عكسية تماماً على الديمقراطيين. كيف يمكنك عزل الرئيس من الذهاب إلى المحاكم؟".

وأضاف ترامب "يريدون مساءلتي وعزلي، وأنا لست قلقاً، ومع ذلك لقد انتهكوا جميعاً القانون بطرق مختلفة. كيف يمكنهم أن يفعلوا ذلك، وأن يعزلوا رئيساً ناجحاً جداً للولايات المتحدة ولم يقم بأي شيء خاطئ!، هؤلاء الأشخاص مجانين".

ترامب كان قد اتهم من جهته رئيسة البرلمان نانسي بيلوسي بتقويض الديمقراطية، وقال في رسالة موجهة إليها بشأن إجراءات العزل، إنها بمواصلة هذا المسار تعلن حرباً مفتوحة على الديمقراطية الأميركية، واتهمها كذلك بعرقلة العدالة وجلب الألم والمعاناة للمواطنين لتحقيق مكاسب شخصية وسياسية وحزبية أنانية. وجاءت تصريحات ترامب قبل يوم من النقاش المرجّح أن يجريه المجلس بشأن إقرار بنود اتهامات ضدّه.

وكان زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل أكّد أن محاكمة الرئيس دونالد ترمب في كانون الثاني/يناير المقبل ستكون أولى الأولويات إذا ما قرر مجلس النواب الأميركي عزله الأسبوع المقبل، ومصادر ترجح أن ترامب يميل إلى محاكمة مبسطة في مجلس الشيوخ تسمح له بتجاوز سريع للخطر الذي يتهدد رئاسته.

نائب الرئيس الأميركي السابق شدد في وقت سابق على أن الرئيس الأميركي الحالي يعمل من أجل أولويات إدارته التي تخدم الأثرياء، وأكّد أن جلسات الاستماع الخاصة بعزل ترامب ستنتهي إلى أنه يمثل تهديداً للأمن القومي الأميركي، بينما قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي إن هناك أدلة واضحة على أن الرئيس الأميركي استخدم مكتبه لتحقيق مكاسب شخصية خاصة به، واتهمت ترامب بتقويض الأمن القومي عن طريق حجب المساعدات العسكرية لأوكرانيا لصالح الروس.