موراليس: مذكرة الاعتقال الصادرة بحقي غير قانونية ومخالفة للدستور

الزعيم البوليفي إيفو موراليس يصف مذكرة الاعتقال الصادرة بحقّه بالخطوة غير القانونية والمخالفة للدستور، ويعتبر الحكومة الانقلابية ديكتاتورية.

  • موراليس: مذكرة الاعتقال الصادرة بحقي غير قانونية ومخالفة للدستور

 

وصف الزعيم البوليفي إيفو موراليس إصدار مذكرة اعتقال بحقه من قبل السلطات الانقلابية في بوليفيا بالخطوة غير القانونية والمخالفة للدستور.

وفي تصريحات صحافية من الأرجنتين، قال موراليس إنه ليس خائفاً من الدخول إلى بوليفيا وإنه في حال أراد ذلك سيقوم به.

وأكد استمراره في النضال السياسي والإيدليوجي من أجل بلاده، واصفا الحكومة الانقلابية بالديكتاتورية.

وكانت الحكومة الانقلابية في بوليفيا قد كشفت أمس الخميس عن إصدارها مذكّرة توقيف في حق الرئيس المستقيل، واتهامه بـ"التحريض والإرهاب وتمويل الإرهاب"، وفق ما نشر وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة أرتورو موريللو، عبر حسابه على تويتر، مرفقاً بها عبارة "لعلمك سيد موراليس!".

وغادر موراليس بوليفيا متوجها إلىالمكسيك في منتصف  تشرين الثاني/ نوفمبر بعد أن حصل على حق اللجوء هناك، في أعقاب تظاهرات معارضة له وضغوط مكثفة من الجيش بعد الانتخابات الرئاسية التي فاز بها من الدورة الأولى. ووصف موراليس ما حدث منذ ذلك الحين بأنه انقلاب.

وانتقل موراليس إلى الأرجنتين الأسبوع الماضي، بعد أيام من تنصيب الرئيس ألبرتو فرنانديز.