في ليلة الميلاد: البابا فرنسيس... لنشر الحب "غير المشروط"

بابا الفاتيكان فرانسيس يدعو في خطبة ليلة الميلاد إلى نشر الحبّ غيرِ المشروط الذي يشيع البهجة والسلام حاثّاً على المبادرة إلى التغيير من أنفسنا وعدم انتظار الآخرين.

  • في ليلة الميلاد:  البابا فرنسيس... لنشر الحب "غير المشروط"
    في ليلة الميلاد: دعوات البابا فرنسيس إلى نشر الحب "غير المشروط"

دعا بابا الفاتيكان فرانسيس، خلال ترؤسه قداس ليلة الميلاد في كنيسة القدّيس بطرس في روما، إلى نشر الحبّ غيرِ المشروط، الذي لا يكلّف شيئاً في مقابل منطق المتاجرة.

وأكّد فرانسيس في خطبته، أن هذا الحب يشيع السلم والبهجة، وذلك بعكس ما هو شائع في عالمنا حيث "يبدو أن كل شيء يستجيب لمنطق أن تعطي في مقابل أن تأخذ".

وطالب البابا المؤمنين ألّا ينسوا أن يقولوا "شكراً لك"، معتبراً أن "هذه هي أفضل طريقة لتغيير العالم". وأضاف "نتغير وتتغير الكنيسة ويتغير التاريخ عندما نبدأ في عدم الرغبة في تغيير الآخرين، بل تغيير أنفسنا". وحث على المبادرة إلى ذلك وعدم انتظار الآخرين.

ومن المنتظر أن يوجّه البابا الذي أحيا عيد ميلاده الثالث والثمانين، ظهر الأربعاء رسالته السابعة بمناسبة عيد الميلاد إلى المدينة وإلى العالم.

بالتوازي، احتفلت معظم مدن العالم بالميلاد، حيث تزيّنت مدينة بيت لحم استقبالاً للعيدِ المجيد، وسْطَ فعاليات شارك فيها عدد كبير من أبناء الشعب الفلَسطيني والسياح من مختلف المناطق، في ظل انتشارٍ كثيفٍ لعناصر الاحتلال.

وأقيم قدّاس الليلة في كنيسة القديسة "كاترينا" المحاذية لكنيسة "المهد المدبّر الرسولي" لبطريركية القدس، برئاسة المطران بييرباتيستا بيتسابالا الذي وصل الثلاثاء إلى المدينة، وسط استقبال آلاف السيّاح من مختلف الدول. 

احتفالات في دمشق والمناطق السورية

كما احتفلت الطوائف المسيحية في سوريا بعيد الميلاد، حيث أكد البطاركة والمطارنة والكهنة في عظات العيد على المعاني السامية للعيد، داعين إلى صنعِ السلامِ ونشرِ الفرحِ وبناء الوطن. 

وسيطرت المظاهر الإحتفالية على معظم المدن السورية، كان أبرزها في ساحة العباسيين بدمشق، حيث نُظم حفل تم فيه إضاءة شجرة ميلاد بطول 20 متراً إضافةً إلى أداء ترانيمَ ميلادية.