الرئيس البرازيلي يفقد ذاكرته مؤقتاً

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يفقد ذاكرته بشكلٍ مؤقت بعد أن زلّت قدمه في القصر الرئاسي ووقع على رأسه.

  • الرئيس البرازيلي يفقد ذاكرته مؤقتاً

سقط الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو وصدم رأسه في قصر الفورادا الرئاسي إثر زلّة قدم، ففقد ذاكرته بشكلٍ مؤقّت.

وأكّد بولسونارو أثناء مقابلةٍ تلفزيونية أنّه فقد ذاكرته لحظة الحادثة فلم يعد يتذكّر ما فعله في اليوم السابق مثلاً، لكنّه تمكّن من استعادة أشياءٍ كثيرةٍ صباح اليوم التالي.

في السياق نفسه، أصدر مكتب الرئيس بياناً يشير إلى أنّ بولسونارو خرج من المشفى أمس الثلاثاء بعد أن أمضى ليلته في مشفى القوات المسلحة البرازيلية تحت المراقبة، مؤكّداً أنّ الصور الشعاعية لم تظهر أيّ إصابة. 

وهي الانتكاسة الصحية الثالثة للرئيس الذي أصيب بطعنة سكين خلال حملته الرئاسية عام 2018 ما زال يعاني من آثارها حتى الآن. 

الجدير بالذكر أنّ الوضع الصحي للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يشكّل مصدر قلقٍ منذ أن ترأس البرازيل في مطلع كانون الثاني/ يناير باعتباره خضع سابقاً لـ 4 عمليات جراحية بسبب طعنة تلقاها في بطنه خلال الحملة الانتخابية.

وكان بولسونارو قد أعلن في وقتٍ سابق عن إجرائه فحصاً لسرطان الجلد، مؤكّداً أنّ وضعه الصحي "على ما يرام" وإن كانت هناك "بعض العقبات بسبب الطعنة".