موسكو تتهم واشنطن بعرقلة سفر دبلوماسييها إلى الأمم المتحدة بتواطؤ مع غوتيرش

الخارجية الروسية تتهم الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريش بالتواطؤ مع الولايات المتحدة الأميركية في عرقلة سفر مسؤولين روس إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات مجلس الأمن الدولي.

  • موسكو تتهم واشنطن بعرقلة سفر دبلوماسييها إلى الأمم المتحدة بتواطؤ مع غوتيرش
    المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

اتهمت الخارجية الروسية الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريش بالتغاضي عن تأخّر واشنطن في إصدار التأشيرات للسفر إلى مقر المنظمة في نيويورك.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن بعض مسؤولي وزارة الدفاع الروس اضطروا للانتظار أشهرًا للحصول على تأشيرات السفر، مشيرةً إلى أن غوتيريش يتجاهل فعليًا انتهاكات الولايات المتحدة ميثاق الأمم المتحدة.

وسبق أن رفضت الولايات المتحدة منح تأشيرات دخول لعدد من المسؤولين الروس، من أجل المشاركة باجتماعات الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي انعقدت بمقر المنظمة في نيويورك من 24 إلى 30 أيلول/ سبتمبر 2019، بحجة مشاكل تقنية تتعلق بمواعيد تقديم الطرف الروسي للوثائق، فيما أكدت الخارجية الروسية أن تلك الأسباب عارية عن الصحة تماماً، وأن الوثائق تم تقديمها في الموعد الذي حدده الدبلوماسيون الأميركان.

هذا وقدمت روسيا رسمياً إلى اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة، قراراً إجرائيا يقتضي نقل عمل هذه الهيئة من نيويورك إلى فيينا أو إلى جنيف، وذلك على خلفية سياسة إصدار التأشيرات غير الودية، التي تنتهجها الولايات المتحدة.