سريع يستعرض إنجازات العام 2019: العام المقبل سيكون عام "الدفاع الجوي والنصر"

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، يستعرض الإنجازات التي حققتها القوات اليمنية في العام 2019، ويؤكد أن عام 2020 سيكون عام "الدفاع الجوي والنصر".

  • سريع يستعرض إنجازات العام 2019: العام المقبل سيكون عام "الدفاع الجوي والنصر"
    سريع: القوات اليمنية فرضت معادلات عسكرية جديدة تقوم على استراتيجيات الضربات المفاجئة

قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، إنه في العام 2019 فرضت القوات اليمنية معادلات عسكرية جديدة تقوم على استراتيجيات الضربات المفاجئة.

وأضاف سريع في مؤتمرٍ صحفي اليوم الأحد استعرض من خلاله إنجازات العام 2019، أن القوات اليمنية اعتمدت "الرد بالمثل على عمليات العدو بما يتناسب مع كل عملية وحجمها وهدفها ونتائجها".

سريع شدّد أن القوات اليمنية مستمرة بوقف إطلاق النار تجاه من ينسحب من المعركة "ولا سيما إذا كان من المرتزقة"، مشيراً  إلى رفع مستوى الرد على الجرائم التي تستهدف مواطنين بمن فيهم أهل جنوب البلاد وشرقها.

وأوضح أنه في العام الجاري تم توسيع بنك الأهداف "ليشمل أهدافاً حساسة وحيوية على طول وعرض جغرافيا دول العدوان". 

ونفذّت القوات اليمنية خلال العام 2019، وفق سريع،  1686 عملية عسكرية من ضمنها 607 عملية هجومية و1044 إغارة و35 عملية تسلل، في حين نفذّت وحدة "ضد الدروع" 1180 عملية.

وأضاف تصدّت القوات اليمنية لأكثر من 163 عملية هجومية و656 زحف و407 محاولة تسلل، فيما بلغ إجمالي عدد غارات "التحالف" خلال العام أكثر من 6534 غارة من بينها 3615 غارة على صعدة، كما أكد سريع، مشيراً إلى تعرّض 19 محافظة لغارات الطيران.

وفي عام 2019 تم قنص 228 جندياً وضابطاً سعودياً، بالإضافة إلى قنص 16050 مرتزقاً محلياً من بينهم 66 قائداً ميدانياً، وفق سريع.

وشهد عام 2019 حسب المسؤول العسكري اليمني، الإعلان عن منظومات صاروخية بالستية ومجنحة وسلاح جو مسير ومنظومات الدفاع الجوي.

وقال "أصبحت قواتنا المسلحة تمتلك القدرة الكاملة على صناعة منظومات صاروخية متكاملة"، لافتاً إلى أن عام 2019 شهد صناعة أجيال مختلفة من طائرات دون طيار الهجومية والاستطلاعية.

وأضاف بلغ عدد إجمالي عمليات القوة الصاروخية 110 عمليات خلال عام 2019، شملت مراكز ومنشآت عسكرية للعدو داخل البلاد وخارجها، وتوزعت على الشكل التالي: 12 عملية بمنظومة قاصم و47 عملية بمنظومة بدر بجميع أجيالها، و3 عمليات بمنظومة بركان الباليستية واحدة منها استهدفت هدفاً عسكرياً في منطقة الدمام السعودية.

وبلغت عمليات سلاح الجو المسيّر خلال هذا العام 2426 عملية، حسب سريع، منها 5 عمليات هجومية نوعية مشتركة مع القوة الصاروخية، و92 عملية نوعية منها عملية استهداف حقل الشيبة وعملية "العاشر من رمضان"، كما بلغ عدد العمليات المشتركة لسلاح الجو المسير مع سلاح المدفعية 46 عملية.

"عام 2020 سيكون عام الدفاع الجوي وعام النصر إن شاء الله"، وفق المسؤول اليمني، الذي أكّد أن العدوان "لن يستمر في البناء والتطوير على حساب معاناة الشعب اليمني".

وتابع:  "لا أمن ولا استقرار إلا بتوقف العدوان ورفع الحصار عن اليمن".